ما هي أهداف التسويق؟ البوصلة الرئيسية للنجاح في التسويق لمتجرك الإلكتروني

ما هي أهداف التسويق؟ البوصلة الرئيسية للنجاح التسويق لمتجرك الإلكتروني
ما هي أهداف التسويق؟ البوصلة الرئيسية للنجاح التسويق لمتجرك الإلكتروني

أهداف التسويق هي الأهداف التي توجه الجهود التي تقوم بها على متجرك الإلكتروني لتحقيق الأهداف المحددة وقياس الأداء بشكل فعال.

عندما نتحدث عن أهداف التسويق، نتحدث عن مجموعة الخطوات التي تضعنا على بداية مسار النجاح في عالم التسويق. أهداف التسويق هي المؤشرات التوجيهية مهمتها مساعدتنا على رؤية الطريق وتحديد الخطوات الواضحة التي يجب اتخاذها. أهداف التسويق ليست مجرد عبارات، بل هي خطوات واقعية، يمكن قياسها، وتحقيقها، ولها تأثير ملموس على الشركة (هذا ما نشير إليه بالعادة باسم أهداف SMART).

يؤكد علماء التسويق على أن أهداف التسويق يجب أن تكون مرتبطة بنجاح المشروع ككل، وليس مجرد أرقام. على سبيل المثال، قد تقوم بتعيين هدف لزيادة عدد المبيعات على منتج بنسبة 50%. لكن الأمر لا يقتصر على هذا الرقم فقط. عليك أن ترسم خريطة الطريق للوصول إلى هذا الهدف، والوقت المناسب لتحقيقه، وما الذي ستحققه من خلال هذا الإنجاز. 

أهداف التسويق تمثل الغاية أو النتيجة المرجوة من الجهود التسويقية التي ينفذها فريق التسويق. الأهداف التسويقية بمثابة البوصلة التي توجه الجهود وتساعد على تحديد الأولويات وتوجيه الاستراتيجيات. دون وجود أهداف واضحة، قد تنقلب عمليات التسويق إلى عمليات عشوائية وغير موجهة، مما يؤدي إلى تبديد الموارد وفشل التسويق.

ما هو الغرض الأساسي من تحديد أهداف التسويق لمتجرك؟

التسويق هي عمليات تتم لتحقيق أهداف معينة ترغب في تحقيقها، منها:

1. زيادة الوعي بالعلامة التجارية

زيادة الوعي بعلامتك التجارية هي مثل أن تقوم ببناء صداقة مع شخص جديد. عندما تلتقي بشخص لأول مرة، يجب أن تتعرف على اسمه وتعرض له بعض المعلومات عن نفسك حتى يتذكرك في المرة القادمة. هذا يشبه آلية عمل التسويق للعلامة التجارية.

عندما تقوم بتسويق علامتك التجارية، أنت تقدم معلومات عن نفسك وعن منتجاتك أو خدماتك للناس. هدفك هو أن يتعرف الناس على علامتك التجارية ويتذكروها عندما يحتاجون إلى منتج أو خدمة تقدمها علامتك.

عندما يتذكر الناس علامتك التجارية ويعرفون مميزاتك جيدًا من خلال تسليط الضوء عليها أثناء عملية التسويق، بالتالي يصبحون أكثر حماساً للشراء منك. إنهم يثقون في منتجاتك أو خدماتك لأنهم يعرفونك ويثقون بمَ تقدمه. هذا يجعل عملية البيع أسهل وأكثر نجاحًا.

لذلك، زيادة الوعي بالعلامة التجارية هي عملية تبدأ بمشاركة قصتك وما تقدمه، وتنتهي ببناء علاقات طويلة الأمد يتخللها الولاء مع العملاء الذين يثقون في علامتك التجارية ويمكنهم الاعتماد عليها.

2. زيادة مبيعات متجرك

فكر في زيادة المبيعات كما لو كنت تدير متجرًا صغيرًا يبيع منتجًا رائعًا تعتقد أن الناس سيحبونه. عندما تقوم بإطلاق هذا المنتج في السوق، عليك أن تخبر الناس عنه، وتجذب انتباههم.

لتحقيق زيادة في المبيعات، تحتاج إلى وضع استراتيجيات تسويقية محكمة. يمكن أن تكون هذه الاستراتيجيات مثل تخفيضات الأسعار أو العروض الترويجية أو حتى التعاون مع شركاء للترويج المشترك.

عندما يزداد الطلب على منتجك، تزداد حجم المبيعات تبعًا للعلاقة الطردية بين الطلب والبيع ،بالتالي يساهم في رفع مستوى الأرباح. هذه الأرباح يمكن استثمارها لتطوير المزيد من المنتجات أو تحسين الخدمات أو دعم العاملين في الشركة أو المتجر الخاص بك.

لذلك، زيادة المبيعات ليست مجرد أرقام على الورق، بل هي نتيجة لجهود مستمرة لتقديم منتجات أو خدمات مميزة وجذابة للعملاء. إنها طريقة لتحقيق نجاح مالي وضمان استمرارية العمل وتطويره وكسب ولاء العملاء.

3. بناء العلاقات مع العملاء

من أهم أهداف التسويق هو بناء علاقات مستدامة مع العملاء وهو ما يسمى ولاء العملاء. عندما تقدم تجربة إيجابية للعملاء وتلبي احتياجاتهم بشكل ممتاز، يبدأ العملاء في بناء علاقة مستدامة مع علامتك التجارية تشبه علاقة الصداقة.

العملاء الراضين والمرتبطين بعلامتك التجارية سيعودون لشراء منتجاتك مرارا وتكرارا. لن يبحث العملاء عن بدائل لأنهم يثقون فيك ويشعرون بالثقة تجاه خدمتك أو منتجك. يمكنك أن تفكر بالعملاء كسفراء لعلامتك، لأنهم ينصحون بمنتجاتك لأصدقائهم وعائلتهم بسبب الثقة التي بنوها فيك.

بناء هذه العلاقات المستدامة ليس فقط جيدًا للعملاء، بل هو أيضًا مفيد للشركة. إنه يسهم في تحقيق الولاء والثبات للعملاء، وهذا يعني إيرادات متواصلة ونجاح طويل الأمد في عالم التسويق.

4.تحقيق الريادة في السوق

العديد من رواد الأعمال يسعون ليكونوا القادة في السوق التنافسي في العالم التجاري،. يعملون جاهدين ليكونوا الأفضل في مجالهم أو الصناعة التي يعملون فيها. هذا التحدي يمكن أن يفتح الأبواب لفرص جديدة ويمنحهم ميزة تنافسية قوية تجعلهم متقدمين على منافسيهم.

الريادة في السوق لا تعني فقط أن تتبوأ بمكانة مميزة في السوق، بل تعني أيضًا الاستثمار في تحسين منتجاتك وخدماتك لتلبية احتياجات العملاء بشكل أفضل. وهذا، في نهاية المطاف، يؤدي إلى نجاح مالي واستدامة في عالم التسويق.

5. زيادة حصة السوق

لتحقيق زيادة حصة السوق، يجب عليك أن تفكر في كيفية جذب المزيد من العملاء والمستهلكين إلى منتجاتك أو خدماتك. يمكن أن تشمل هذه العملية استهداف أسواق جديدة أو تقديم منتجات جديدة تلبي احتياجات أو رغبات جماهير جديدة وهذه الخطوة تتم من خلال دراسة السوق ومتابعة احتياجات السوق عن كثب.

عندما تنجح في زيادة حصة السوق، هذا يعني أن شركتك تنمو وتتوسع، وهي تكسب المزيد من الأرباح والعملاء. وكما هو الحال في أي سباق، تحتاج إلى استراتيجيات جيدة وجهد مستمر لتحقيق هذا الهدف.

ما هي خصائص الأهداف التسويقية SMART؟

يجب أن تتميز أهداف التسويق يكونها وضاحة وقابلة للتنفيد والقياس ومرتبطة بأهداف الشركة ككل.

1.الوضوح

الهدف التسويقي الفعال يجب أن يكون واضحًا ومفهومًا لكل أعضاء الفريق التسويقي. هذا يعني أنه يجب أن تكون أهدافك محددة بوضوح، بحيث يمكن للجميع فهمها بسهولة. إذا كان الهدف غامضًا، فإنه سيصعب على الفريق تحقيقه.

مثال: إذا كنت شركة تصنع أحذية رياضية، هدفك يمكن أن يكون واضحًا مثل “زيادة مبيعات الأحذية الرياضية لدينا في الربع الثالث من هذا العام.”

2.القابلية للتنفيذ

يجب أن يكون الهدف واقعياً  قابلًا للتنفيذ ومناسبًا للموارد المتاحة. لا يمكن أن تحدد هدفًا بزيادة مبيعاتك بنسبة 200٪ إذا لم يكن لديك الموارد والاستراتيجيات اللازمة لتحقيق ذلك. على سبيل المثال: إذا كنت تمتلك متجرًا على الإنترنت وتريد زيادة مبيعاتك، مثلاً، “زيادة مبيعات الأحذية الرياضية عبر الموقع الإلكتروني بنسبة 20٪ زيادة في الاعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتحسين تجربة المستخدم على الموقع.”

3.قابلة القياس

يجب أن يكون الهدف قابلًا للقياس بدقة. يجب أن تكون هناك معايير واضحة لقياس تحقيق الهدف. هذا يمكن أن يشمل عدد المبيعات، أو الزيارات على الموقع الإلكتروني، أو نسبة التحويل، وما إلى ذلك. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم هدفًا لقياس أداء حملتك الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد يكون هدفك “زيادة عدد المشاركات والاعجابات على منشوراتنا بنسبة 30٪ خلال الشهر القادم.”

4.الصلة

أن يكون الهدف ذو صلة بالنجاح الشامل للشركة. يجب أن يسهم في تحقيق أهداف أعلى للمنظمة، مثل زيادة الإيرادات أو تحسين العلاقة مع العملاء. مثال، إذا كنت شركة تقدم خدمات تصميم مواقع الويب وترغب في زيادة عدد العملاء الدائمين، يمكن أن يكون هدفك “زيادة نسبة العملاء الراضين بنسبة 15٪ خلال العام الجاري.”

5. محدة زمنيا

يجب تحديد الزمن الزمني لتحقيق الهدف. هل يجب أن يتم تحقيقه في غضون شهر واحد أم سنة كاملة؟ هذا يساعد في وضع خطة زمنية واقعية متوافقة مع الأهداف. على سبيل المثال، إذا كنت تدير متجرًا لبيع الملابس وتخطط لحملة تسويقية لفصل الصيف، يمكن أن يكون هدفك “زيادة مبيعات ملابس الصيف بنسبة 25٪ خلال الثلاثة أشهر القادمة.”

كيف تضع أهداف تسويق قابلة للتنفيذ؟

وضع وتحقيق أهداف التسويق هو جزء ضروري من نجاح أي استراتيجية تسويقية. يتعين على الفريق التسويقي تحديد أهداف واضحة وواقعية تساهم في تحقيق رؤية وأهداف الشركة بشكل عام. إليك كيفية القيام بذلك:

  • تحليل الوضع الحالي: قبل تحديد أهداف جديدة، يجب أن تفهم الوضع الحالي لعملك. قم بتقييم أداء حملات التسويق السابقة، واستقراء المنافسة، واستخراج البيانات والمعلومات الهامة حول سوقك وجمهورك المستهدف.
  • تحديد الأهداف الرئيسية: حدد الأهداف الرئيسية التي تريد تحقيقها من خلال استراتيجيتك التسويقية. يمكن أن تكون هذه الأهداف متعلقة بزيادة المبيعات، أو زيادة حصة السوق، أو تعزيز الوعي بالعلامة التجارية، أو تحسين الولاء لدى العملاء.
  • 3. صياغة أهداف SMART: استخدم نموذج SMART لصياغة الأهداف. يجب أن تكون الأهداف محددة (Specific)، قابلة للقياس (Measurable)، قابلة للتحقيق (Achievable)، ذات صلة (Relevant)، ومحددة زمنياً (Time-bound).
  • تطوير استراتيجية: وضع استراتيجية محكمة لتحقيق الأهداف. ابدأ بتحديد الخطوات الرئيسية والأساليب التي ستستخدمها. هل ستعتمد على الإعلانات، أو وسائل التواصل الاجتماعي، أو تحسين تجربة المستخدم على الموقع؟
  • تخصيص الموارد: تحديد الموارد المطلوبة لتنفيذ استراتيجيتك، بما في ذلك الميزانية والعمالة والأدوات والتكنولوجيا. يجب أن تتناسب الموارد مع الأهداف المحددة.
  • تنفيذ الاستراتيجية: بعد التخطيط، ابدأ في تنفيذ الاستراتيجية بعناية. ضع خطوط زمنية واضحة وقم بتنفيذ الأنشطة المحددة في الجدول الزمني.
  • قياس وتقييم: قم بقياس تقدمك بانتظام وتحليل البيانات للتحقق مما إذا كنت تتقدم نحو تحقيق الأهداف أم لا. إذا لزم الأمر، قم بتعديل استراتيجيتك استنادًا إلى البيانات والتحليلات.
  • التعلم والتحسين: استفد من الخبرة والتحليلات لتحسين استراتيجيتك وأهدافك التسويقية. قم بتعزيز النجاحات وتصحيح الأخطاء.
  • تواصل مع الفريق: ضع آلية تواصل فعالة مع أعضاء فريق التسويق لضمان تفهمهم والتزامهم بأهداف التسويق والاستراتيجية.
  • التحفيز والاحتفال بالنجاح: حافظ على روح الفريق وحافزهم عن طريق الاحتفال بالأهداف التي تم تحقيقها وتقدير الجهود المبذولة.

بعض المقاييس الهامة التي يمكن استخدامها لمراقبة وتقييم أهداف التسويق

نقدم لك العديد من المقاييس التي تعمل على مراقبة وتقييم أهداف التسويق، تساعدك هذه المقاييس في فهم أداء الحملات والاستراتيجيات التسويقية وتحسينها بشكل مستمر.

معدل التحويل Conversion Rate :

  •  المقياس: نسبة العملاء الذين قاموا باتخاذ إجراء محدد (مثل الشراء أو تسجيل الدخول) بالنسبة لعدد الزوار.
  •  مثال: إذا قام 1000 زائر بزيارة موقعك وقام 100 منهم بشراء منتجاتك، فإن معدل التحويل هو 10٪.

تكلفة الاقتناع Cost per Conversion:

  •    المقياس: المبلغ الذي تنفقه للحصول على عميل جديد أو إجراء معين (مثل تسجيل مشترك جديد).
  •    المثال: إذا أنفقت 500 دولار على إعلان وجلبت 10 عملاء جدد، فإن تكلفة الاقتناع هي 50 دولارًا لكل عميل جديد.

معدل الارتداد Bounce Rate:

  •    المقياس: نسبة الزوار الذين غادروا موقعك بعد مشاهدة صفحة واحدة فقط بالنسبة لإجمالي الزيارات.
  •    المثال: إذا قام 1000 زائر بزيارة موقعك وترك 300 منهم بعد مشاهدة الصفحة الرئيسية فقط، فإن معدل الارتداد هو 30٪.

قيمة العمر للعميل Customer Lifetime Value:

  •    المقياس: المبلغ الذي يمكن توقعه من إنفاق عميل معين على مدى فترة زمنية طويلة.
  •    المثال: إذا كان متوسط إنفاق العميل لديك 100 دولار في الشهر، ويبقى معك لمدة عامين، فإن قيمة العمر للعميل تبلغ 2400 دولار.

نسبة العملاء الراضين Customer Satisfaction Rate:

  •    المقياس: نسبة العملاء الذين أبدوا رضاهم عن منتجاتك أو خدماتك.
  •    المثال: إذا شارك 500 عميل في استطلاع رضا العملاء وأظهروا رضاً بنسبة 85٪، فإن نسبة العملاء الراضين هي 85٪.

معدل الفتح والنقر في البريد الإلكتروني Email Open and Click-Through Rate:

  •    المقياس: نسبة الأشخاص الذين فتحوا رسائل بريدك الإلكتروني والذين قاموا بالنقر على الروابط الموجودة فيها.
  •    المثال: إذا كان لديك 10000 مشترك في قائمة بريدك الإلكتروني وقام 2000 منهم بفتح البريد ومنهم 500 قاموا بالنقر على رابط محدد، فإن معدل الفتح هو 20٪ ومعدل النقر هو 5٪.

معدل الانخراط على وسائل التواصل الاجتماعي Social Media Engagement Rate:

  •    المقياس: نسبة التفاعل (مثل الإعجابات والتعليقات ومشاركات) على منشوراتك على وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة لعدد المتابعين.
  •    المثال: إذا كان لديك 10000 متابع على حسابك في منصة التواصل الاجتماعي وتلقيت 1000 تعليق وإعجاب على منشور واحد، فإن معدل الانخراط هو 10٪.

أهداف التسويق تمثل الركيزة الأساسية التي تقوم عليها جميع الجهود التسويقية والإعلانية للشركة. تأتي هذه الأهداف في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام، ولكنها تشترك جميعها في تحقيق هدف رئيسي واحد، وهو تحقيق النجاح وزيادة الربحية.

يمكننا أن نعتبرها كأهداف مباشرة محددة تعكس رغبات العلامة التجارية وأهدافها في الفترة الزمنية المحددة. فهي تمثل التوجيه الأساسي للجهود التسويقية، حيث يعمل الفريق التسويقي على تحقيق هذه الأهداف بكفاءة وفعالية.

عندما نتحدث عن أهداف التسويق، يجب أن نضع في اعتبارنا أنها ليست مجرد عبارة عن تصريحات عامة. بل هي تكوينات محددة وقابلة للقياس تساعد العلامة التجارية على تحقيق نتائج ملموسة.

    اشترك في نشرة نتاجر البريدية

    وكن أول من يتوصل بأقوى نصائح وحيل البيع والتسويق عبر الانترنت