مهارات التسويق الأساسية الني سنتنقل متجرك إلى مستوى آخر

مهارات التسويق الأساسية الني سنتنقل متجرك إلى مستوى آخر
مهارات التسويق الأساسية الني سنتنقل متجرك إلى مستوى آخر

كان التسويق ولازال المحرّك الأساسي للأعمال التجارية بمختلف أنواعها، فهو الخطوة الأساسية عند طرح أي خدمة أو منتج في السوق وهو الدليل على نجاح أو فشل أي متجر إلكتروني، لذا التخلي عنه يعتبر خطأ فادحا فهو عنصر أساسي لزيادة الأرباح والمبيعات. ولكي تكون مسوّقا محترفا يجب أن تتقن مجموعة من المهارات تدعى مهارات التسويق وهي مهارات ضرورية لضمان نجاح العملية التسويقية لمشروعك التجاري.

فهي تساعدك على تحقيق أهدافك والارتقاء بعملك، وفي هذا المقال سوف نتعرّف على أبرز المهارات التي يجب أن يتقنها أي مسوّق وكيفية تطوير هذه المهارات باستمرار حتى تضمن قدرتك على تقديم أفضل أداء وتحقيق أفضل النتائج.

ما هو التسويق؟

التسويق هي مجموعة من العمليات والاستراتيجات التي يمكن اتباعها لجذب الجمهور إلى منتجك أو متجرك وتحقيق المبيعات. قد تكون هذه الاستراتيجيات مباشرة مثل الاعلان عن منتج أو غير مباشرة مثل ترسيخ العلامة التجارية في أدهان الجمهور.

لذا يجب أن تهتم به حتى تستطيع تحقيق أهدافك وزيادة مبيعات متجرك وأرباحها وذلك عن طريق إنشاء استراتيجية تسويقية ناجحة تهتم بفكرة المنتج المطروح ومعرفة احتياجات واهتمامات العملاء والمستهلكين والعمل على توفير هذا الاحتياج في المنتجات التي تقدمها من خلال الترويج المناسب.

لماذا لا بد من التسويق لمتجرك؟

يعد التسويق اليوم شئ أساسي لأي فرد أو شركة تقدم خدمات أو منتجات لأنه يساعدها في الوصول لأهدافها المختلفة وليس فقط بيع منتجاتها وزيادة أرباحها في متجرها الإلكتروني، فهي تحتاجه من أجل:

1.زيادة الوعي بالعلامة التجارية 

مع وجود أعداد كبيرة من الشركات والعلامات التجارية التي تقدم نفس الخدمات والمنتجات وازدياد المنافسة في كافة المجالات، أصبح من الضروري لكل شركة خلق وعي وفكرة محددة عن نفسها تجاه جمهورها المستهدف، فالكثير من الحملات التسويقية اليوم لا تهدف إلى زيادة المبيعات والأرباح، إنما تهدف إلى خلق الوعي وزيادته لدى العملاء المستهدفين.

2.إطلاق منتج أو خدمة جديدة

لايكفي أن تقوم بطرح منتج الجديد في السوق، إنما عليك إخبار العالم وجمهورك بهذا المنتج من خلال إظهار مميزاته وخصائصه وأهم الفوائد التي يقدمها للعملاء، لذا يوجد الكثير من الحملات التسويقية يكون هدفها هو إخبار الناس بأنك أطلقت منتج جديد في السوق.

3.الحصول على أكبر جزء ممكن من السوق

يحتوي السوق العشرات والمئات من الشركات المنافسة في نفس المجال، لذا يجب عليك أن تثبت وجودك وقوة منتجاتك أمام المنافسين، فالعملاء لا يمكن أن يتذكروا الآلاف من الشركات إنما يتذكرون المميزين منهم فقط، فكن مميزاً عن غيرك.

4.الدخول إلى أسواق جديدة

عندما تنمو أي شركة وتثبت كفاءتها في السوق، يكون لها رغبة في زيادة المبيعات والأرباح لذا تقوم باستهداف شريحة جديدة من العملاء والدخول إلى أسواق جديدة في دول أخرى وهنا يأتي دور التسويق والحملات التسويقية لجعل هذه العملية أكثر بساطة وسهولة للعلاقات التجارية والشركات.

5.زيادة العائد من الاستثمار ROI

التسويق عملية مكلفة ولكي تضمن نجاحها يجب أن يكون عائد الاستثمار كبير مقارنة بالتكلفة التي وضعتها في الحملات التسويقية ويتم ذلك من خلال وجود استراتيجية وتخطيط جيد للحملات الإعلانية.

6.زيادة المبيعات

التسويق كما نعلم إحدى أهدافه الأساسية هي زيادة المبيعات والأرباح من خلال بناء حملات تسويقية مميزة هدفها بيع المنتجات بطريقة احترافية ومبدعه.

7.خلق ولاء لدى العملاء

من أهم فوائد ومميزات التسويق أنه لا يعمل فقط على جعل العميل يشتري مرة واحدة، بل يجعله يشتري من العلامة التجارية دائماً وهذا ما يُعرف بولاء العملاء.

أهم مهارات التسويق لبدأ التسويق لمتجرك الإلكتروني

سوف نتعرّف في هذه الفقرة على أبرز مهارات التسويق التي يجب أن يمتلكها كل مسوّق وهي:

1.مهارة كتابة المحتوى التسويقي

التسويق بالمحتوى هو الأول في القائمة لأنه الأكثر أهمية وكل شيئ يدور حوله. التسويق بالحتوى هو استعمال المحتوى مثل الصور ، الفيديوهات، المقالات ، البودكاس .. للتسويق لمتجرك الإلكتروني.

كتابة المحتوى التسويق من أهم مهارات التسويق
كتابة المحتوى التسويق من أهم مهارات التسويق

يعد التسويق بالمحتوى واحد من أبرز استراتيجيات التسويق الرقمي فهو يهدف إلى جذب العملاء المحتملين من خلال إعداد مقالات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن المنتجات التي تقدمها الشركة وكيف يمكن الاستفادة منها، مما يساهم في زيادة الوعي بالعلامة التجارية وتشجيع الجمهور المستهدف على شراء المنتجات والخدمات.

وهذا يجعل التسويق بالمحتوى واحد من أهم أنواع التسويق الرقمي خاصة أنه يمكن الترويج للمنتجات على مختلف قنوات التسويق الرقمي سواءً كانت مواقع الإلكترونية، مدونات، منصات التجارة الإلكترونية، البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي وغيرها.

2. مهارة تحسين محركات البحث

يعد تحسين محركات البحث واحدة من أهم استراتيجيات التسويق الرقمي، فهو يهدف إلى وضع متجرك الإلكتروني على الصفحات الأولى لمحركات البحث، مما يؤدي إلى زيادة عدد الزوار من البحث العضوي إلى متجرك، وبالتالي زيادة معدل نمو المبيعات وجعل عملك منافس أكثر في العالم الافتراضي.

ولكي تكون قادر على تحسين محرك البحث يتطلب منك أن تكون على معرفة بأفضل الممارسات لتحسين موقع الويب وإعداده لمحركات البحث وأهمها: تسريع صفحات الويب، تضمين موقعك بشكل واضح وجذاب، إنشاء روابط داخلية في جميع المقالات التي تشاركها على موقع الويب وغيرها.

3.مهارة التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي 

أحد أهم مهارات التسويق الرقمي اليوم هي استخدام منصات التواصل الاجتماعي من أجل الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور وكسب عملاء جدد، كذلك زيادة المبيعات وتحقيق الأرباح. لكن يجب أولاً دراسة وتحليل كل منصة لمعرفة المنصة المناسبة لعملك من حيث الجمهور والاستراتيجية والتقنيات الخاصة بكل منصة.

وهناك استراتيجيات أخرى يمكن أن تساعدك في عملك وليس بالضرورة العمل عليها كلها، لكن من المهارات التي يجب أن يمتلكها كل مسوق هو القدرة على فهم هذه الاستراتيجيات واختيار الأنسب للعمل وتطبيقه.

4.مهارة تحليل البيانات وقياسها واتخاذ القرارات 

واحدة من أهم أسباب نجاح أي حملة إعلانية هي قياس هذه الحملة وتحليلها باستخدام أدوات وهي من الأمور المهمة التي يجب على المسوقين الاهتمام بها.

  • ففي هذه المرحلة يتم جمع وتحليل البيانات للكشف عن المعلومات المهمة التي يمكن استخدامها لاتخاذ القرارات الصحيحة فمن خلالها تستطيع:
  • دراسة وتحليل الجمهور المستهدف: تحليل البيانات يساعد المسوقين على فهم العملاء المستهدفين حيث يتم استخدام هذه البيانات لتحديد الفئات العمرية، المواقع الجغرافية، اهتمامات الجمهور وبفضل تحليل البيانات يستطيع المسوقون بناء حملات إعلانية تلبي احتياجات العملاء والجمهور المستهدف بشكل أكبر.
  • تحسين تجربة المستخدم:  من خلال تحليل البيانات تستطيع تحديد المحتوى الذي يتلقى أكبر عدد من الزيارات والتفاعل وتحديد العوائق التي تواجه المستخدمين في التفاعل مع المحتوى، مما يساعد ذلك في تحسين تجربة المستخدم وجعلها أكثر فعالية.
  • تتبع الأداء: يساعد تحليل البيانات في تتبع أداء الحملات التسويقية وتحديد مدى نجاحها، حيث تستطيع معرفة عدد الزيارات والتفاعل، كذلك المبيعات والأرباح التي تم تحديثها بفضل الحملات التسويقية ومعرفة العوامل التي تؤثر على أداء الحملات واتخاذ القرارات الصحيحة لتحسينها.

وبذلك نجد أن مهارة تحليل البيانات واحدة من أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها كل مسوق وأداء قوية لنجاح حملات التسويق.

5.مهارة صناعة المحتوى

مع ازدياد التطور التكنولوجي وارتفاع عدد متابعي مواقع التواصل الاجتماعي أصبح من المهم جداً على كل مسوّق تعلّم أساسيات صناعة المحتوى فهي أمر مهم وضروري لنجاح أي شركة أو مشروع.

وتتضمن عملية صناعة المحتوى جميع المهام التي يُستخدم فيها المحتوى من كتابة إعلانات ونشر المحتوى المكتوب أو المسموع أو المرئي، وتركز عملية صناعة المحتوى على بناء وعي الجمهور وتثقيفه حول المنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة، كذلك التأثير على قراراتهم وإقناعهم بالشراء.

6.الإعلانات الرقمية

يزداد تطور التكنولوجيا بشكل مستمر وهذا يدفع المسوقين ورواد الأعمال إلى التعمق في مجال التسويق أكثر بهدف زيادة الوعي بالعلامة التجارية والوصول إلى الجمهور المستهدف ومن ثم زيادة الأرباح والمبيعات في نهاية المطاف.

والإعلانات الرقمية واحدة من أكثر الطرق فعالية لتوليد عملاء محتملين فهي تساعدك في الوصول إلى شريحة جديدة من العملاء لم يكن بإمكانك الوصول لها، وهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها إنشاء إعلان عن عملك، مثل: إعلانات الدفع بالنقرة ppc، الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، الإعلانات عن طريق المؤثرين وغيرها من الأساليب والاستراتيجيات الترويجية المتنوعة الأخرى.

مهارات تسويق يجب أن تكتسبها كصاحب متجر إلكتروني

مهارات البيع ذات أهمية كبيرة ويجب على كل مسوّق امتلاكها لأنها ركيزة أساسية لتحقيق أعلى الأرباح والمبيعات وتحقيق أهداف مشروعك، وتتنوع مهارات البيع لتشمل مجموعة واسعة من المهارات والقدرات ومن أهمها:

1.مهارة التواصل

يعد التواصل أساس وجوهر التسويق، لذا يجب على كل مسوق إتقان هذه المهارة وخلف نوع من التفاعل والأهمية للأسئلة العميل وذلك من أجل فهم احتياجاتهم ومتطلباتهم.

2.مهارة الإقناع

من المهارات التي يجب أن يمتلكها المسوق هي مهارة إقناع العملاء والتأثير على قراراتهم بالشراء وذلك من خلال معرفة مبادئ سلوك المستهلك والعوامل التي تؤثر عليهم وتحثهم على الاستجابة لمحاولة البيع.

3.مهارة إدارة علاقات العملاء

لا تقتصر مهارات المسوّق فقط على إقناع العملاء بالمنتجات وإتمام عمليات البيع، بل تشمل مهام أكثر من ذلك من خلال العمل مع العملاء عن قرب في جميع مراحل رحلة العميل من مرحلة وعيه بالمنتج إلى مرحلة شرائه، لذا تعد مهارة إدارة علاقات العملاء من المهارات المهمة في مجال التسويق و يستخدمها المسوّقين بكثرة في العمل.

حيث تشتمل على كيفية التعامل مع العملاء وتقديم المساعدة والدعم لهم باستمرار في جميع المراحل التي يمرون بها، مثل: الإجابة على جميع أسئلتهم واستفساراتهم المتعلقة بالمنتج، وتقديم عروض وخصومات محفزة لهم لشراء المنتج، كذلك الاستماع الجيد إلى جميع مشاكلهم واحتياجاتهم والعمل على تقديم الحلول المناسبة الفعّآلة لمختلف المشاكل التي تواجههم.

4.التفكير الإبداعي

تعد عملية التسويق في الأصل هي عملية إبداعية، لذا تعتبر من المهارات البديهية التي يجب أن يمتلكها أي مسوّق وذلك في سبيل ابتكار طرق تسويقية جديدة وحصرية خاصة بشركتك والمنتجات التي تقدمها فقط قادرة على جذب الجمهور والتأثير عليهم ولفت انتباههم، سواءً في المحتوى الذي ينشر باستمرار أو في الحملات التسويقية.

لذلك من المهم جداً الخروج من صندوق الروتين والتسويق التقليدي والتوّجه إلى التفكير الإبداعي حتى تستطيع الحصول على أفضل النتائج الممكنة من حملاتك التسويقية المختلفة وتحظى باهتمام العملاء بمنتجاتك.

4.العمل الجماعي

التأقلم في بيئة جماعية والعمل فيها بشكل سلس ومرن هي ميزة فريدة وتعد واحدة من أهم مهارات التسويق، وذلك لأن المسوق يعمل في الغالب ضمن فريق عمل يحتوي على مجموعة كبيرة من الموظفين، ولذلك يجب على المسوّق إتقان مهارة العمل الجماعي فهي أمر مهم جداً للنجاح كمسوّق، فهناك الكثير من الخبراء البائعين فنياً وتقنياً لكنهم لا ينجحون في العمل بالشركات.

وذلك نتيجة عدم قدرتهم على العمل الجماعي بالشكل المطلوب، لذا إذا كنت تطمح للعمل في مؤسسة جماعية لا تتجاهل وتعلم هذه المهارة.

5.إدارة الوقت

واحدة من أهم مهارات التسويق لأن بدون وجود تنظيم وإدارة جيدة للوقت سوف تعم الفوضى والشفافية دون وجود أي إنجاز، لذا حتى تكون مسوّق ناجح يجب أن تكون قادر على إدارة وقتك بشكل فعال وذلك لأن المسوقون يحملون على عاتقهم العديد من المهام في نفس الوقت منها المسجل ومنها قيد التنفيذ، لذلك على المسوقين إدارة وقتهم بشكل فعال لضمان عدم تجاوز أي شئ وملء الثغرات والوصول إلى جميع المواعيد النهائية.

6.سرد القصص

مهارة من المهارة المذهلة والمفيدة لأي مسوق، فنسج رواية جيدة تعمل على جذب انتباه العميل على المنتجات والخدمات التي تقدمها في شركتك. 

والتسويق في يومنا هذا يعتمد على خلق قصة مقنعة عاطفياً واستخدام السرد القصصي. والبشر بطبيعتهم يحبون القصص العاطفية، لذا يعد إضفاء المشاعر الإنسانية على القصص التي ترويها يجعل العملاء يشكلون علاقة قوية لعلامتك التجارية وتترك لديهم انطباع جيد وايجابي عن منتجاتك وعلامتك التجارية، لذا لا تبخل على نفسك بتعلم هذه المهارة التي تساعدك على توضيح أهمية منتجاتك وإثبات هوية شركتك.

7.مهارة التطور الدائم ومواكبة التغيرات

التسويق عالم متجدد وقابل للتغيير والتطوير دائماً، لذا يجب مواكبة هذا التطور ومتابعة كل جديد في المجال وتجربة كل شئ وعدم الاعتماد على الافتراضات ابداً في العمل، لذا تعتبر القدرة على التكيّف مع المتغيرات التي تساعدك على امتلاك القدرة على التجربة من أهم مهارات المسوّق اليوم وهي تمثل واحدة من أهم مبادئ التسويق حيث يجب الاعتماد على التجربة لأخذ القرارات.

كما أنه لا تقتصر مهارات التسويق على التجربة فقط، بل يجب عليك التكيّف سريعاً مع المتغيرات والاستجابة لها دون أي مشكلة.

لذا عليك كمسوّق أن تكون مرتاحاً وتتسم بسرعة التأقلم ومواكبة التغيير في عالم يشهد تطورات سريعة دائماً.

8.التفكير النقدي وحل المشكلات

تعد القدرة على إدارة الأزمات في غضون فترة قصيرة والتوصل إلى طرق مبتكرة ومميزة لجذب العملاء المحتملين واحدة من المهارات الضرورية في عالم التسويق، كذلك العمل على حل المشاكل والتعامل مع التقييمات السلبية وإجراء التعديلات على الحملات التسويقية ذات الأداء الضعيف وغيرها من الأمور الأخرى التي تميّز المسوّق المحترف.

والتفكير النقدي من المهارات الأساسية حيث يستطيع المسوق من خلال التفكير بعقلانية اتخاذ القرارات المناسبة بعد تحليل البيانات والمعلومات الموجودة وهي مهارة قابلة للتطوير من خلال الممارسة.

9.التخطيط والتنظيم الجيد

مهارة التخطيط من أهم مهارات التسويق فمن خلالها يمكن أن تعرف أين أنت وإلى أين تريد أن تصل، لذا عليك كمسوق أن تقوم بالتخطيط أو التنظيم الجيد لكل خطوة تقوم بها، لأن الإنسان دون تخطيط وتنظيم لن يستطيع تحقيق أهدافه وطموحاته، ونقصد هنا وضع خطط مناسبة للمشروع قبل البدء في تنفيذه، مثل تحديد الوقت الذي سوف يستغرقه، كذلك وضع خطط بديلة في حال فشل الخطة الأولى أو حدوث مشاكل وعقبات.

استخدام أدوات التسويق الرقمي لتحسين مهارات التسويق لديك

أصبح لاغنى عن التسويق الرقمي اليوم وتوجد العديد من الأدوات التي سهّلت القيام بمهام مختلفة التي يقوم بها المسوّق، بالتالي استخدام أدوات التسويق الرقمي واحدة من المهارات التي لا يمكن أن يستغني عنها المسوق ومن أهم هذه الأدوات:

أدوات الأتمتة

الأتمتة هي واحدة من أهم الأدوات التي يجب على المسوقين إتقانها حيث تسهل هذه الأدوات عمل الكثير من المهام التي تستغرق وقتاً طويلاً، بالتالي توفير الكثير من الجهد والوقت، حيث تستطيع هذه الأدوات القيام بالمهام المتكررة المرتبطة بمتابعة الحملات التسويقية، مثل: رسائل التسويق عبر البريد الإلكتروني المرسلة للعملاء ألياً وحملات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها.

أدوات التحليل

لا تقل أدوات التحليل أهمية عن أدوات الأتمتة، فهي تساعد في الحصول على بيانات مهمة وواضحة تخص مشروعك التجاري، كذلك تقوم بمساعدتك من أجل اتخاذ قرارات بناءً على المقاييس العامة التي تعزز المبيعات وتزيد الوعي وتُظهر علامتك التجارية ومن أهم هذه الأدوات: تحليلات جوجل Google analytics.

يعد إتقان استخدام مثل هذه الأدوات من مهارات المسوّق المحترف وكلما زاد عدد الأدوات التي يعمل عليها زدات فرصة نجاحه كمسوق ويستطيع تحسين نتائج المشاريع التي يعمل عليها.

فهم أساسيات وإستراتيجيات التسويق الرقمي

في ظل تطوّر التكنولوجيا الرقمية وازدياد استخدام الناس للأجهزة المحمولة والهواتف أصبح فهم أساسيات التسويق الرقمي من أهم المهارات التي يجب أن يتقنها كل مسوّق، وتشمل أساسيات التسويق مجموعة من العوامل والمبادئ الأساسية لنجاح أي مشروع وهي: 

  • تقسيم الجمهور المستهدف إلى شرائح: وذلك بناءً على العمر والاهتمامات والاحتياجات والمشاكل التي يواجهونها.
  • رحلة العميل: فهم المراحل التي يمر بها العميل من بداية معرفته ووعيه بالعلامة التجارية وصولاً إلى مرحلة الشراء، كذلك المرحلة بعد البيع.

المنتج أو الخدمة

المنتج هو أساس وجوهر التسويق الرقمي، لذا يجب أن يتطابق هذا المنتج مع رغبات العميل، وهذا يتطلب منك جهدا كبيرا وتفكير اجيدا، حيث لا يكفي أن يلبي منتجك الاحتياجات الحالية للعملاء، إنما يجب عليك محاولة فهم ما قد يحتاجه العملاء في المستقبل وأخذها في الاعتبار عند التخطيط لطرح منتجك أو خدمتك.

التكلفة

إن الهدف الأساسي لتسويق وترويج أي منتج هو بيعه، لذا تعد مرحلة التسعير أو تحديد تكلفة المنتج هي المرحلة الأكثر حساسية من أساسيات التسويق الرقمي، لذا يجب أن تخضع هذه المرحلة إلى دراسة طويلة وتدقيق جيد للوصول إلى الرقم المناسب الذي يستطيع من خلاله العملاء شراء المنتج وعملية تحديد السعر لا تتعلق فقط بتكلفة المنتج أو راتب العمال إنما تتعلق بعامل أخرى مثل: القوة الشرائية للعملاء، التركيبة السكانية للمكان بالإضافة إلى تكاليف التصنيع وأجور العمل وأجوركم الشحن والتسويق.

الترويج

إن الحملات التسويقية الفريدة والمميزة هي الورقة الرابحة في بيع وتسويق أي منتج، لذا يتطلب الترويج عمل تحليل جيد للمنتج لتحديد طريقة الترويج المناسبة هل سيكون تسويق تقليدي أم سوف تتجه إلى التسويق المتطور

أخيراً، كنا قد تعرفنا على أبرز مهارات التسويق التي يجب على كل مسوق إتقانها، والحرص على تطويرها باستمرار، حيث تساعد هذه المهارات على تقديم أفضل أداء والحصول على أفضل النتائج في مشاريعك.

لذا ابدأ في إتقانها إذا كنت تريد النجاح في عملك.

    اشترك في نشرة نتاجر البريدية

    وكن أول من يتوصل بأقوى نصائح وحيل البيع والتسويق عبر الانترنت