مهارات التسويق الإلكتروني: 9 مهارات أساسية لتصبح مسوق إلكتروني

مهارات التسويق الإلكتروني 9 مهارات أساسية لتصبح مسوق إلكتروني
مهارات التسويق الإلكتروني 9 مهارات أساسية لتصبح مسوق إلكتروني

إذا كان لديك منتج أو خدمة وترغب بالترويج لها لكي تحقق مبيعات وأرباح، يجب عليك أن تتعلم مهارات التسويق الإلكتروني والتي تعتبر أساس نجاح أي مشروع، فلا يوجد مشروع ناجح دون تسويق ناجح.

التسويق هي إحدى العمليات الأساسية لجذب العملاء ولكي تكون مسوّق محترف قادر على تسويق أي منتج أو خدمة بشكل جيد يجب أن تمتلك مجموعة من المهارات اللازمة والتي تدعى بمهارات التسويق ، حيث تساعدك هذه المهارات على تحقيق النمو والانتشار السريع، وهذه المهارات ليست فكرية إنما مهارات مكتسبة تستطيع بناءها من خلال التدريب والتعلّم من قبل مختصين.

في هذا المقال سوف نتعرّف على أبرز هذه المهارات التي يجب أن يمتلكها أي مسوق والتي تساعده على إطلاق خطة تسويقية ناجحة تؤثر بشكل مباشر في زيادة العملاء ومضاعفة الأرباح.

ما هو التسويق الإلكتروني وما هي أهم مميزاته؟

التسويق الإلكتروني هو أحد أحدث أشكال التسويق تزايد استخدامه مع تطوّر التكنولوجيا الحديثة وتزايد اعتماد الأشخاص على الأجهزة المحمولة والهواتف في حياتهم اليومية بشكل كبير، لذا حرصت الشركات والعلامات التجارية على اعتماده وذلك للوصول إلى أكبر شريحة عملاء مستهدفين والمتواجدين على الإنترنت.

كما يُعرّف التسويق الإلكتروني بأنه عملية ترويج وتسويق لعلامة تجارية تقدم خدمات ومنتجات للجمهور وذلك باستخدام وسائل مختلفة، مثل: التسويق عبر البريد الإلكتروني، التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التسويق عبر محركات البحث والمواقع الإلكترونية وغيرها.

أهم مزايا التسويق الإلكتروني 

هناك عدة مميزات للتسويق الإلكتروني والتي تفيد أصحاب الأعمال والشركات، إليك أبرزها:

1.التكلفة المنخفضة

واحدة من أهم مزايا التسويق الإلكتروني أنه أكثر فعالية من حيث التكلفة من طرق التسويق الأخرى، بالتالي لا يتضمن الكثير من المخاطرة حيث يعد التسويق عبر الإنترنت أرخص بكثير من التسويق عبر التلفاز أو اللافتات أو الصحف.

 بالتالي يمكن للشركات الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور مقابل جزء بسيط من تكلفة التسويق التقليدي، فعلى سبيل المثال: يمكن لأي شركة أو مؤسسة ترغب بإجراء حملة إعلانية أن تقوم بإنشائها عبر البريد الإلكتروني وإرسالها إلى الآلاف من المشتركين مقابل بضع مئات من الدولارات، بينما يمكن أن يكلف الإعلان على التلفاز أو صحيفة الآلاف من الدولارات.

2.الاستخدام والتخصص

واحدة من الميزات الرائعة التي يقدمها التسويق الإلكتروني أنه يسمح للشركات بتوجيه جهودها التسويقية إلى جمهور محدد باستخدام أدوات محددة، مثل: إعلانات الفيس بوك التي تستخدمها الشركات لاستهداف الأشخاص بناءً على الاهتمامات والمعلومات السكنية، كذلك سجل البحث والموقع الجغرافي، مما يسمح بالوصول إلى جمهور من الأرجح أنه يهتم بالمنتجات والخدمات التي تقدمها.

3.قابل للقياس

أحد أهم المزايا المتوفرة في التسويق الإلكتروني والتي لا توجد غالباً في وسائل التسويق التقليدية هي القدرة على القياس وتتبع النتائج وذلك من خلال استخدام أدوات كثيرة ومتنوعة، مثل: Google analytics الذي يتيح للشركات تتبع أداء الحملات التسويقية التي أنشأتها ومعرفة عدد الأشخاص الذين قاموا بالنقر على إعلاناتهم، كذلك معرفة عدد زوار موقعهم على الإنترنت وعدد الأشخاص الذين قاموا باتخاذ قرار الشراء.

بالتالي تستطيع من خلال التسويق الإلكتروني جمع البيانات والمعلومات بكل سهولة.

4.الوصول إلى العالمية

تستطيع من خلال التسويق الإلكتروني الوصول إلى أي شخص عبر الإنترنت وهذا الأمر يصعب تحقيقه من خلال وسائل التسويق التقليدية وإن كان ممكن فهو مكلف جداً، لذا تلجأ الكثير من العلامات التجارية إلى التسويق عبر الإنترنت، مما يسمح بالوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور المستهدف.

5.الاستجابة السريعة

واحدة من المزايا المهمة للتسويق الإلكتروني والتي جعلته ينمو بشكل كبير هي قدرة الشركات على متابعة إعلاناتهم والاستجابة والرد السريع على أي استفسارات أو أسئلة بغض النظر عن مكان تواجد الجمهور.

أبرز مهارات التسويق الإلكتروني 

هناك مجموعة واسعة من المهارات التي يجب أن يمتلكها أي مسوق حتى يحقق أفضل النتائج في حملاته التسويقية، إليك أهمها:

1.مهارة فهم البيانات وتحليلها

مهارة فهم البيانات وتحليلها

تحليل البيانات واحدة من النقاط الأساسية لنجاح أي حملة إعلانية لأي مشروع بصرف النظر عن نوع المشروع الذي تُسوّق به والمنتجات التي تقدمها، بالتالي وجود مهارة تحليل البيانات لدى المسوق وقدرته على استخراج نقاط الضعف والقوة من البيانات والتحليلات التي جمعها من السوق ومن أدوات التحليل تساعده على تحقيق أفضل النتائج وبأسرع وقت ممكن.

حيث تمنحك هذه البيانات المعرفة الكاملة لأنواع المحتوى والحملات التسويقية التي قدمت أداء جيد وتلك التي تحتاج إلى تحسين وجهد إضافي. ومن البيانات التي تحتاج جمعها في التسويق الإلكتروني:

بيانات تخص المنافسين وهي:

  • من هم أشهر المنافسين في مجالك وكم عددهم وما هي الميزة التنافسية لديهم، هذا سوف يساعدك على معرفة مدى قوة المنافسة في مجالك.
  • ما هو عدد الزيارات التي تحصل عليها مواقع المنافسين.
  • كم عدد متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ما هي نقاط الضعف لدى كل منافس.

بيانات تخص موقع شركتك الإلكتروني وهي:

  • عدد الزيارات اليومية لموقعك الإلكتروني.
  • ما هو متوسط مدة بقاء الزائر في الموقع.
  • ما هي نسبة التحويل في موقعك وما هو معدل النمو السنوي لزيارات موقعك.

بيانات تخص النتائج التي قمت بتحقيقها 

  • كم يبلغ حجم المبيعات الشهري؟
  • كم يبلغ معدل النمو السنوي/ الشهري في المبيعات؟
  • ما هو معدل العائد من الاستثمار في التسويق ؟

وغيرها من البيانات الأخرى المهمة لضمان نجاح حملتك التسويقية.

حتى يستطيع المسوقون تحديد مدى نجاح الخطة التسويقية يقومون باستخدام أدوات متخصصة التي تعطيهم تقارير مفصلة، مثل: Google analytics وبناءً على هذه التقارير يتم عمل تعديلات واتخاذ قرارات لتحسين النتائج المستقبلية.

2.مهارة التفاوض

مهارة التفاوض من أهم وأبرز مهارات التسوق الإلكتورني حاليا.
مهارة التفاوض من أهم وأبرز مهارات التسوق الإلكتورني حاليا.

مهارة التفاوض واحدة من أهم مهارات التسويق، حيث تستطيع من خلال التفاوض كسب رضا العميل والحصول على حلول وسطيّة ترضي الطرفين دون حدوث أي مشاكل قد تؤدي إلى نفور الطرف الآخر، لذا إذا كنت مسوّق تساعدك هذه المهارة في التفاوض مع العملاء حول النتائج التي من المتوقع الحصول عليها بعد شراء المنتج والتفاوض على ميزانية المنتج، كذلك يمكنك التفاوض مع فريق العمل حول أعمال التصميم والبيع وغيرها.

كما يمكنك الاستفادة من هذه المهارة على المستوى الشخصي، حيث تستطيع التفاوض مع مديرك لتحديد قيمة المرتب المناسب لك وذلك من خلال عرض خدماتك عليه بجودة عالية، بالتالي تكسب رضا عن عملك مما يدفعه إلى تلبية طلباتك دون معارضة.

3.مهارة الإقناع

تعد هذه المهارة من مهارات التسويق الضرورية والمهمة، حيث يجب أن يمتلك المسوّق الناجح القدرة على إقناع العملاء بمنتجه أو الخدمة التي يقدمها ولا تستطيع القيام بذلك إلا بعد فهم احتياجات واهتمامات الجمهور المستهدف ومعرفة المواضيع التي تشغل بالهم وما هي ميولاتهم وماذا يفضلون، كذلك معرفة المشاكل التي يواجهونها ويبحثون عن حل لها.

وهنا نعرض لك أهم النقاط التي سوف تساعدك على إقناع جمهورك المستهدف بما تسوّق له:

  • لا تسوق لمنتج أو خدمة أنت غير مقتنع بها على المستوى الشخصي: أولى وأهم النقاط التي سوف تساعدك على امتلاك القدرة على الإقناع هي إقناعك أنت أولاً أن هذا المنتج جيد وذو جودة عالية، لذا لا تعمل لصالح شركة تقدم منتجات ليست على مستوى الجودة المطلوب. كذلك لا توافق على إتباع أساليب تسويقية خادعة للجمهور وذلك لأنك لن تستطيع أبداً أن تكون مقتنع بما يكفي بما تقدمه لجمهورك.
  • تحدّث عن المشاكل التي سوف يحلها منتج أو خدمتك: واحدة من أهم النقاط التي تؤدي إلى اقناع العميل بالمنتج هو ٤درة المسوّق على إظهار الحلول والمميزات التي يقدمها هذا المنتج والتي تقوم بحل المشكلة أو المشاكل التي يعاني منها العميل.
  • تعرّف بشكل أفضل على المنتج الذي تسوّق له: تجربة المنتج والخبرة الحقيقية في التعامل معه سوف تمنحك القدرة على إقناع الجمهور بكل سهولة. حيث يشعر العميل براحة وثقة بالمنتج عندما تخبره أنك تستخدم هذا المنتج في منزلك مما يحفّزه على إتخاذ قرار الشراء بشكل أسرع.

4.مهارات التواصل مع العملاء

ترتبط مهارات التواصل ارتباط وثيق بمهارات التسويق، فهي أول المهارات الأساسية التي يحتاجها أي مسوق حتى يتمكن من الوصول للعملاء المستهدفين بشكل فعّآل وسريع، حيث يدور التسويق في جوهره حول التواصل مع الجمهور وإيصال الرسائل المؤثرة والإيجابية التي تشجعهم على التعامل معك والولاء لشركتك وسلامتك التجارية.

فمن خلال مهارة التواصل تستطيع أن تعبّر عن عملك ونقل المفاهيم للآخرين بطريقة جذابة وواضحة، ولا تكمن أهمية مهارة التواصل فقط في كيفية إدارة الحوار مع الزبائن أو وضع ضوابط لخدمة العملاء، بل يجعلك قادر على توجيه العملاء للتفكير في الفوائد العائدة عليهم من خلال شراء هذا المنتج أو هذه الخدمة.

5.مهارة صنع القرار

إتخاذ القرارات من أصعب التحديات التي تواجه أب شخص وذلك نتيجة ما يعقبها من نتائج وعواقب، وهذا الأمر يشكّل ضغط نفسي كبير وخاصة عندما يُقدِم الشخص على اتخاذ قرار مهم. لذا يجب على المسوّق الناجح إتخاذ القرارات الصحيحة في التوقيت الصحيح بغض النظر عن الظروف.

وهنا نقدم لك أهم النقاط التي تساعدك كمسوق على اتخاذ القرارات بشكل صحيح:

  • إتخاذ القرارات بناءً على النتائج وليس بناءً على الميول الشخصية: قد تجد في بعض الحالات تعارض بين القرارات التي تحقق نتائج أفضل وبين ميولك وذوقك الخاص، لذا يجب عليك التحرّر من ميولك الشخصية واتخاذ القرارات التي تحقق نتائج أفضل.
  • اصغِ لجمهورك: المسوق المحترف هو القادر على اتخاذ قرارات تعمل على إرضاء العملاء والجمهور المستهدف، ففي النهاية الهدف من وراء أي حملة إعلانية هي كسب رضا الجمهور لتحقيق نتائج أفضل.
  • التجربة هي السبيل الوحيد والأفضل في إتخاذ القرارات: مز المهم جداً التجربة حتى تستطيع إتخاذ قرارات مناسبة، فهي الشئ الوحيد الذي يمكن الوثوق به لذا لا بأس إن أخطأت أو فشلت في حملة إعلانية ما، ففي كل مرة تخطئ سوف تتعلم درس مهم يجنبك الكثير من القرارات الخاطئة في المستقبل.

6.مهارة إدارة الوقت

مهارة إدارة الوقت
مهارة إدارة الوقت

إدارة القوت واحدة من المهارات المهمة جداً لأي مسوق طموح يرغب بالنجاح، وذلك لأن المسوقون يحملون على عاتقهم مشاريع كثيرة منها المسجل ومنا قيد التنفيذ وكل هذه المشاريع تحتاج إلى تنظيم دقيق وإدارة فعالة للوقت حتى يستطيع المسوّق إنجاز كل مشروع في المدة الزمنية المفروضة له وإلا سوف تكون العملية بأكملها عشوائية ولا ينتج عنها أي نجاح حتى لو كنت متقناً للكثير من المهارات التقنية الخاصة بالتسويق.

لذا يجب على كل مسوق إتقان مهارة إدارة الوقت وتنظيم المهام وهناك العديد من الأدوات المختلفة التي تساعدك على ترتيب مشاريعك وإدارة الوقت بشكل أكثر فعالية حتى لا تبيت تائه بين مهامك دون أي إنجاز ومن هذه الأدوات موقع Asana ، trello لإدارة المشاريع والمهام.

7.المهارات التقنية

التعامل مع التكنولوجيا الحديثة أصبح من أهم المهارات التي يجب أن يتقنها أي مسوق، والتسويق اليوم يعتمد بشكل كبير على التطبيقات الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي، لذا يجب على المسوّق الناجح تعزيز المهارات الرقمية والتقنية لديه وذلك حتى يتمكن من الوصول إلى أكبر شريحة من العملاء بشكل صحيح وفعّآل ومن المهارات الرقمية التي يجب عليك إتقانها، هي:

  • القدرة على التعامل مع شركة الإنترنت والبحث السريع عند أي معلومة تريد الحصول عليها.
  • التعامل مع برامج مايكروسوفت، مثل: برنامج للأكل والوورد وغيرها من البرامج الهامة لتحرير النصوص ومعالجة البيانات.
  • القدرة على التعامل مع برامج العروض التقديمية.
  • التعامل مع برامج التصميم وتحرير الصور، مثل: كانفا، برامج أدوبي الفوتوشوب واليستريتور، لأنها من المهام المهمة للتسويق الناجح.

8.بناء الاستراتيجيات 

يعد محور وأساس التسويق الرقمي هو أن يكون لديك خطة أو استراتيجية تسويقية معينة حتى تستطيع تحقيق النجاح، لذا فإن تصميم وإنشاء استراتيجيات لحملتك الإعلانية والتسويقية واحدة من أفضل مهارات التسويق الإلكتروني التي يحتاجها أي مسوّق وذلك لأن البدء في التسويق دون وجود استراتيجيات وتخطيط سيكون بدء أعمى ليس له معنى ولا اتجاه.

لذا يجب عليك كمسوّق أن تعرف ما تفعله من خلال الاعتماد على خطة قوية وتخطيط جيد، لأن الهدف في النهاية هو معرفة ما الذي حققته من خلال العمل الذي تقوم به.

9.مهارات التسويق بالمحتوي

المحتوى التسويق سواءا فيديو أو نصوص أو دراسات الحالة أو الإعلانات في من أهم مهارات التسويق الإلكتروني.
المحتوى التسويق سواءا فيديو أو نصوص أو دراسات الحالة أو الإعلانات في من أهم مهارات التسويق الإلكتروني.

مهارة الكتابة من المهارات المطلوبة جداً في مجال التسويق ويجب على جميع المسوّقين إتقانها، وذلك لأنها هي التي تساعدك على تحقيق الهدف المطلوب من حملة إعلانية معينة أو من صفحة نصية معينة تشرح فيها تفاصيل منتج أو سلعة معينة، حيث تستطيع من خلال الكتابة محادثة العميل وتوصيل جميع ما يحتاجه حول المنتج الذي يبحث عنه.

وذلك بعد معرفتك لاحتياجاته واهتماماته ويختلف نوع الكتابة بناء على الهدف النهائي المطلوب من هذه العملية، حيث يمكن أن تكون كتابة توعوية أو كتابة تعريفية بمنتج معين أو كتابة تسويقية وهي التي تستخدم في مجال التسويق فهي تحفّز العميل على اتخاذ قرار الشراء للمنتج.

ما هي مهام المسوق الإلكتروني؟

هناك مجموعة واسعة من المهام التي يجب أن يقوم بها المسوق الإلكتروني ومن أهمها:

  • التسويق عبر محركات البحث: من المهام المسوق أن يكون قادر على تسويق الموقع الإلكتروني عبر محركات البحث بحيث يظهر في النتائج الأولى وذلك لجذب أكبر عدد ممكن من الزوار للموقع وبالتالي زيادة المبيعات والأرباح ولكي يظهر الموقع في الصفحات الأولى يجب أن يكون المسوق على دراية بشروط السيو وقادر على تطبيقها.
  • التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي: واحدة من أهم وأبرز مهام المسوّق هي التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لأهمية هذه المنصات فهي تحتوي عدد كبير من الناس الذين يمكن استهدافهم وبالتالي زيادة في نسبة المبيعات والأرباح.
  • إنشاء إعلانات ممولة عبر الإنترنت: يجب على المسوّق الإلكتروني أن يكون قادر على إنشاء إعلان ممول على وسائل التواصل الاجتماعي ( فيسبوك، إكس، يوتيوب ومحركات البحث.
  • متابعة النتائج: يجب على المسوّق تتبع نتائج الحملات الإعلانية التي يقوم بها وتحليلها وذلك حتى يكون قادر على تحديد درجة نجاحها.

أخيراً، تعد مهارات التسويق الإلكتروني هي باب النجاح في مجال التسويق، لذا يجب على كل مسوق تعلّم هذه المهارات وتطويرها بشكل مستمر، حتى يضمن قدرته على تقديم أفضل أداء فهي التي تساعدك على تحسين نتائج مشاريعك التي تعمل عليها.

لذا احرص دائماً على تطوير مهاراتك ومواكبة كل جديد في مجال عملك حتى تحصل على أفضل النتائج.

    اشترك في نشرة نتاجر البريدية

    وكن أول من يتوصل بأقوى نصائح وحيل البيع والتسويق عبر الانترنت