كيفية إنشاء متجر إلكتروني احترافي في 9 خطوات وبيع منتجاتك عليه

كيفية إنشاء متجر إلكتروني احترافي في 9 خطوات وبيع منتجاتك عليه
كيفية إنشاء متجر إلكتروني احترافي في 9 خطوات وبيع منتجاتك عليه

التجارة الإلكترونية تعد من أهم المجالات الرقمية التي يمكن أن تعتمد عليها في الربح عن طريق الانترنت وتحقيق دخل سلبي على المدى البعيد، بل تستطيع الاعتماد عليها أيضًا في توسيع خدماتك التجارية لفئة أكبر من الجمهور وطرق إعلانية أكبر وأكثر فعالية. وأي مشروع تجاري عبر الانترنت يبدأ بخطوة إنشاء متجر إلكتروني احترافي.

والجدير بالذكر أن معدل استخدام المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت يتزايد بنسبة لا تقل عن 40 % سنويًا وتصل حجم المبيعات التي تمت عبر المتاجر الإلكترونية خلال العشر أعوام السابقة إلى أكثر من 5.2 تريليون دولار أمريكي، لذلك نحن نتحدث عن أن هناك أسواق ضخمة تفتح لك عند إنشاء متجر إلكتروني لمشروعك التجاري.

وقد تظهر فكرة إنشاء متجر إلكتروني في ظاهر الأمر فكرة معقدة نسبيًا أو تحتاج إلى خبرة برمجية ولكن الأمر العكس تمامًا، حيث توجد العديد من المنصات التي تساعدك على إنشاء متجر إلكتروني متكامل بخطوات بسيطة ودون الحاجة إلى الخبرة البرمجية الكبيرة ولكن تحتاج إلى ترتيب وتنظيم خطواتك. 

لذلك في مقال اليوم سنقدم لكم شرح تفصيلي لأهم الخطوات التي تحتاج إليها بشكل مرتب ومنظم من أجل إنشاء متجر إلكتروني احترافي ومتكامل وذلك حتى يكون المقال دليل شامل ومرجع لك عن الرغبة في إنشاء متجر إلكتروني خاص بك بشكل صحيح، فتابع القراءة معنا.

ما هي خطوات إنشاء متجر إلكتروني جديد؟

سنقدم لكم خلال الفقرات التالية أهم الخطوات الأساسية التي تحتاج إليها من أجل إنشاء متجر إلكتروني جديد وسنقوم بترتيب وتنظيم تلك الخطوات بشكل تدريجي وسنوضح لكم شرح تفصيلي لكل خطوة بشكل منفصل.

ويساعد هذا الأمر أصحاب المتاجر الإلكترونية خصوصًا المبتدئين في تحديد المتطلبات الأساسية والوقت اللازم لإنشاء متجر إلكتروني جديد ناجح.

الخطوة الأولى: تحديد المنتجات الرئيسية على متجرك الإلكتروني

تحديد المنتجات الرئيسية على متجرك الإلكتروني

بداية الأمر تحتاج إلى تحديد تخصص متجرك الإلكتروني وستجد أمامك العديد من الخيارات، ولكن بشكل عام يجب عليك إنشاء متجر إلكتروني متخصص في عدد محدود من المنتجات ولا تقوم بالوقوع في الخطأ الشائع وهو تصميم متجر عام لكافة المنتجات الشائعة على الإنترنت.

لأن في خطوة اختيار المتجر الإلكتروني العام سيكون عليك الدخول في منافسة كبيرة من عدد كبير من المتاجر الإلكترونية المتخصصة في كل منتج من المنتجات على متجرك الإلكتروني وفي نفس الوقت كل تخصص يوجد لديه جمهور مختلف ويحتاج إلى خطة تسويق منفصلة وتلك المعايير ستكون صعبة أو مستحيلة بالنسبة لمتجر إلكتروني جديد في مرحلته الأولى.

والعكس تمامًا يحدث في المتاجر الإلكترونية المتخصصة، حيث تكون المنافسة أقل وفي نفس الوقت تستطيع تحديد خطة تسويقية تتناسب مع الفئة المستهدفة ووضع الميزانية المتاحة بالكامل بها وبالتالي تحصل على أفضل نتائج فعالة منها.

وكما ذكرنا سابقًا أن هناك عدد كبير من المنتجات المتاحة التي يمكن أن تعتمد عليها في متجرك الإلكتروني، لذلك يجب اختيار منتج بعناية وتقوم بدراسة كافة عوامل النجاح المرتبطة به ويمكنك الاعتماد على النقاط التالية:

  • يجب أن تقوم باختيار منتج لديك خبرة كافية عنه ويفضل أن تكون مستخدم أساسي له وبالتالي تعلم جميع مميزات وعيوب المنتج بشكل كافي وتستطيع وضع نفسك محل المستخدم وطريقة تفكيره حتى تستطيع استهدافه بشكل صحيح.
  • تبدأ في مراجعة معدل البحث عن الكلمات المفتاحية المرتبطة بالمنتجات الرئيسية التي قمت بتحديدها في الخطوة السابقة وتوجد العديد من الأدوات التي يمكن أن تساعدك في هذا الأمر على سبيل المثال أداة Google Trend أو أداة Google Keyword planner أو أداة Ahrefs.
  •  بعد ذلك تبدأ في البحث عن المنافسين في كافة الكلمات المفتاحية السابقة وتحديد قوة المنافسين وحجم متجرهم الإلكتروني والامتيازات التي يقدموها على سبيل المثال خدمات الشحن المجاني أو خيارات الدفع المتعددة أو الدعم الفني وخدمة ما بعد البيع أو تكلفة المنتجات بشكل عام وغير ذلك.

وبعد ذلك تبدأ في وضع كافة المعلومات السابقة في جدول وتبدأ في المقارنة بينهم ويجب أن تتأكد أنك تستطيع توفير المنتجات بكافة المميزات التي يقدمها المنافسين وبتكلفة متقاربة منهم وتستطيع التنافس معهم، وكذلك تقوم بتحديد مجموعة من المميزات تعمل على توفيرها في متجرك الإلكتروني تجعل العميل يشتري من متجرك الإلكتروني بدلاً من المنافسين.

وبعد دراسة كافة المعلومات السابقة وتنظيمها ستجد أنك تستطيع تحديد المنتجات المناسبة على متجرك الإلكتروني وتبدأ في الخطوات التقنية والتي سنوضحها في النقاط التالية، فتابع القراءة معنا. 

الخطوة الثانية: تحديد الهوية التجارية على المتجر الإلكتروني

عند  إنشاء متجر إلكتروني جديد يجب أن تقوم بتصميم هوية تجارية متكاملة حتى تظهر بشكل احترافي أمام العميل ويكون لك طابع مميز وتنقسم الهوية التجارية إلى هوية بصرية واسم نطاق.

الهوية البصرية تعتمد على كل العناصر الرئيسية في متجرك الإلكتروني ويجب أن تراعي النقاط التالية:

  • الاعتماد على درجات ألوان ثابتة في كافة عناصر المتجر الإلكتروني ويجب أن يتم اختيار تلك الألوان بعناية وبما يتناسب مع تخصص المتجر الإلكتروني.
  • تصميم شعار احترافي يتوافق مع الألوان الرئيسية على المتجر الإلكتروني ويعكس تخصص المتجر.
  • تصميم الصور الرئيسية التي تحتاج إلى تضمينها في صفحات متجرك الإلكتروني وتكون مرتبطة أيضًا بطابع المتجر الإلكتروني العام.

ويجب عليك بعد ذلك الالتزام بتلك الهوية البصرية في كافة صفحات المتجر الإلكتروني، والجزء الآخر من الهوية التجارية هو اسم النطاق Domain والذي يعكس انطباع كامل عن متجرك الإلكتروني قبل الدخول إلى المتجر، لذلك يجب مراعاة اختيار اسم نطاق طبقًا للمعايير التالية:

  • يجب أن يكون اسم النطاق مختصر في حدود 5 – 8 حروف كحد أقصى حتى يكون سهل التذكر لعملاء المتجر الإلكتروني.
  • لا يجب أن تقوم بتضمين علامات مميزة داخل اسم النطاق على سبيل المثال @ أو – أو غير ذلك، لأن العميل قد يخطئ عن كتابتها أو لا يستطيع تذكرها بشكل صحيح.
  • يفضل أيضًا تجنب وضع الأرقام في اسم النطاق حتى لا يسيئ فهم تلك الأرقام بشكل خاطئ على سبيل المثال الانعكاس على سعر ثابت أو غير ذلك.
  • يفضل أيضًا عدم الاعتماد على اسم النطاق الذي يتكون من مقطعين منفصلين لأنه يكون صعب التذكر أيضًا على العميل.
  • ويفضل أيضًا أن يتم تضمين الكلمة المفتاحية في اسم النطاق حتى تساعد على فهم تخصص المتجر الإلكتروني وتساعد في تحسين نتائج البحث ولكن بمعدل بسيط لذلك يجب أن لا تتعارض تلك النقطة مع النقاط السابقة فالأولوية للنقاط السابقة.
  • ويجب الاعتماد على امتداد اسم النطاق الرسمي والأكثر شيوعا .Com حيث أنه يعكس ثقة للعميل أكثر من النطاقات الآخرى على سبيل المثال .xyz أو .xzu وغيرهم الكثير حتى إذا كانوا أرخص بالتأكيد حيث أن فرق التكلفة ليس كبير.

والجدير بالذكر أن من الصعب تغيير تلك الهوية في المستقبل، حيث ستكون هوية مميزة مرتبطة بمتجرك الإلكتروني في ذهن العميل وتكون مصدر ثقة بالنسبة لعملائك الأساسيين، وستلاحظ هذا الأمر في أكبر المتاجر الإلكتروني والتي تحافظ على الهوية التجارية على مدار السنين وإذا تم تغيير الهوية التجارية يكون التغيير في عنصر بسيط جدًا منها مع الحفاظ على الطابع العام.

الخطوة الثالثة: اختيار الاستضافة التي تتوافق مع متطلبات المتجر الإلكتروني 

اختيار الاستضافة التي تتوافق مع متطلبات المتجر الإلكتروني
اختيار الاستضافة التي تتوافق مع متطلبات المتجر الإلكتروني

بعد تجهيز الهوية التجارية تحتاج إلى شراء استضافة تستطيع الاعتماد عليها في إنشاء المتجر الإلكتروني وستجد أمامك العديد من الخيارات المتاحة سواء من شركات الاستضافة المختلفة أو أنواع الاستضافات نفسها.

والجدير بالذكر أن الاستضافة تعد من أهم العوامل التي تؤثر على أداء وسرعة واستقرار المتجر الإلكتروني خصوصًا مع زيادة عدد المنتجات والمرفقات الخاصة بها وعدد الأعضاء وغير ذلك.

لذلك يجب مراعاة النقاط التالية واختبارها في شركة الاستضافة قبل الشراء وهم كالآتي:

  • سرعة الاستضافة: السرعة تعد من أهم العوامل التي تؤثر على عملاء المتجر الإلكتروني ومحركات البحث أيضًا، لذلك يجب مراجعة سرعة الاستضافة قبل الشراء ويجب أن تكون أقل من 500 مللي ثانية كحد اقصى.
  • استقرار الخوادم: استقرار الخوادم تعني الفترة التي تكون الخوادم جاهزة لاستقبال الزوار عليها، وهذا يعني أن الخادم لا يتعرض لعطل أو مشكلة تقنية أو غير ذلك، وأغلب شركات الاستضافة تقدم خوادم بنسبة تشغيلية 99.5 % وقد تتجاوز تلك النسبة أيضًا مع ضمان تعويض الخسائر إذا انخفضت نسبة التشغيل عن الحد الأدني.
  • درجة الأمان: توفر شركات الاستضافة درجات أمان مختلفة للمواقع الإلكترونية، وفي المتاجر الإلكترونية يجب البحث عن أقصى درجة أمان بسبب بيانات العملاء التي تشمل الحسابات البنكية والمعاملات المالية وغير ذلك، على سبيل المثال يجب أن توفر شهادة SSL لتأمين اتصال البيانات وتوفر جدار حماية للتصدي لهجمات الاختراق وهجمات DDoS وإيقاف حركات المرور المشبوه بشكل تلقائي والنسخ الإحتياطي وغير ذلك.
  • الخدمات الإضافية: يجب مقارنة الخدمات الإضافية لشركات الاستضافة لأنها تؤثر على إجمالي الميزانية بشكل عام على سبيل المثال اسم نطاق مجاني أو شهادة SSL مجانية أو خدمات النسخ الإحتياطي المجانية وغير ذلك.
  • الدعم الفني: يحتاج أغلب أصحاب المتاجر الإلكتروني خصوصًا المبتدئين الدعم الفني بصفة دورية لحل المشاكل التقنية التي قد تواجههم في قواعد البيانات أو غير ذلك أثناء استخدام المتجر الإلكتروني، لذلك يجب البحث عن شركة استضافة توفر دعم فني 24 ساعة على مدار السنة مع إمكانية التواصل مع الدعم الفني عن طريق الدردشة المباشرة أو الاتصال الهاتفي أو البريد الإلكتروني وبالتالي تضمن وجود الدعم الفني في أي وقت تحتاج إليه.

وكذلك ستجد العديد من الأنواع المختلفة من الاستضافة نفسها، وأكثر الأنواع شيوعًا للمتاجر الإلكترونية هم الآتي:

  • الاستضافة المشتركة: وهي عبارة عن خادم أساسي ويتم توزيع الموارد بين المواقع الإلكترونية وبالتالي يمكن أن يؤثر موقع على موقع أخر أو على الخادم بشكل عام، وهي تعد الأقل تكلفة ولكن قد تسبب لك بطئ كبير على متجرك الإلكترونية.
  • الاستضافة الافتراضية: وهي عبارة عن خادم أساسي أيضًا ولكن يتم تقسيم موارد الخادم حسب المتطلبات المطلوبة بين المواقع الإلكترونية وبالتالي لا تؤثر المواقع على بعضها البعض وتستطيع التحكم في كافة موارد الخادم بشكل مرن وهي بالتأكيد أغلى تكلفة من الاستضافة المشتركة.
  • الاستضافة السحابية: وهي عبارة عن شبكة مترابطة من الخوادم موزعة في جميع أنحاء العالم، ويتم رفع موقعك الإلكتروني على تلك الشبكة، وعندما يدخل الزائر إلى متجرك الإلكتروني يتم تحميل ملفات المتجر من أقرب خادم للزائر وهذا ينعكس بشكل كبير على سرعة المواقع.

وتوجد العديد من الأنواع المختلفة الأخرى، وبشكل عام إذا كانت ميزانية المتجر الإلكتروني محدودة يمكنك الاعتماد على الاستضافة المشتركة ثم الترقية بعد ذلك، ولكن إذا كان الميزانية متوسطة يمكنك الاعتماد على الاستضافة السحابية وهي تعد الخيار الأفضل دائمًا.

وأفضل شركات الاستضافة السحابية والتي تتوافق مع المعايير السابقة هي شركة ديجيتال أوشن Digital Ocean أو شركة كلاود ويز Cloudways وتبدأ خدمات الاستضافة السحابية في تلك الشركات بداية من 4 دولار شهريًا.

الخطوة الرابعة: تحديد طريقة بناء المتجر الإلكتروني 

 تحديد طريقة بناء المتجر الإلكتروني
تحديد طريقة بناء المتجر الإلكتروني

بعد شراء الاستضافة واسم النطاق أصبح لديك الآن موقع إلكتروني متكامل والخطوة التالية في إنشاء المتجر الإلكتروني هو تحديد المنصة الرئيسية التي سوف تعتمد عليها في بناء المتجر الإلكتروني.

وستجد العديد من الخيارات المتاحة المدفوعة والمجانية أيضًا التي يمكن أن تعتمد عليها وأهم تلك الخيارات هو الآتي:

  • منصة الووردبريس WordPress: الووردبريس هو المنصة الأكثر استخدامًا في إنشاء المواقع الإلكترونية وهي منصة مفتوحة المصدر تمامًا ويعتمد عليها أكثر من 43.2 % من إجمالي مواقع الويب وتتميز بوجود عدد كبير من الإضافات والقوالب الجاهزة وأهم تلك الإضافات هي إضافة ووكومرس Woocommerce والتي تستخدم في إنشاء متجر إلكتروني على الووردبريس، وكلاً من منصة الووردبريس وإضافة ووكومرس مجانيين تمامًا.
  • منصة ماجنتو Magento: منصة ماجنتو هي منصة متخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية أيضًا وهي تعد منصة مفتوحة المصدر ومجانية تمامًا وكذلك يتوفر لها عدد كبير من الإضافات والقوالب المميزة ولكن على مدى أقل من منصة الووردبريس ويعتمد عليها أكثر من 750 ألف متجر إلكتروني في جميع أنحاء العالم وتوفر لك خيارات متقدمة في إنشاء المتاجر الإلكترونية على سبيل المثال تعدد المتاجر الفرعية على نفس المتجر والتكامل مع شركات الشحن وبوابات الدفع وغير ذلك الكثير.
  • منصة اوبن كارت Opencart: منصة اوبن كارت هي منصة مفتوحة المصدر أيضًا تم إصدار النسخة الأولى منها عام 2007 م وهي تعد منصة مجانية تمامًا ويصل عدد مستخدميها اليوم إلى أكثر من مليون متجر إلكتروني حول العالم وتوفر أكثر من 14000 إضافة مختلفة تساعدك على توفير خيارات متقدمة على متجرك الإلكتروني وغير ذلك الكثير من المميزات.
  • منصة بيج كومرس Bigcommerce: منصة بيج كومرس تعد من الخيارات المدفوعة في إنشاء المتاجر الإلكترونية ولكن في المقابل توفر استضافة مجانية ضمن خدماتها لذلك للمقارنة الصحيحة مع المنصات السابقة يجب مقارنة تكلفة الاستضافة + المنصة كمتوسط تكلفة إجمالية، وتتميز بتوفير كافة احتياجات المتاجر الإلكترونية بشكل معد مسبق مع إمكانية التوافق بشكل تلقائي مع أكثر من 60 بوابة دفع إلكترونية وكذلك التجاوب مع جميع الشاشات مع لوحة تحكم بسيطة تتناسب مع المبتدئين وتبدأ تكلفتها من 29.95 دولار شهريًا.
  • منصة شوبيفاي Shopify: منصة شوبيفاي تعد من الخيارات المميزة أيضًا في إنشاء متجر إلكتروني متكامل بشكل مدفوع مع توفير خطة استضافة مجانية أيضًا كما في منصة بيج كومرس ويعتمد عليها أكثر من مليون متجر إلكتروني من 175 دولة مختلفة حول العالم وتوفر شوبيفاي لك كافة احتياجات المتاجر الإلكتروني بشكل جاهز في لوحة تحكم بسيطة ولا تحتاج إلى خبرة برمجية كبيرة في التعامل معها وتبدأ تكلفتها من 32 دولار شهريًا.
  • منصة سلة Salla: منصة سلة هي تعد من أوائل المنصات العربية المتخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية وتم تأسيسها عام 2016 في المملكة العربية السعودية وهي تعد من الخيارات المدفوعة أيضًا التي تهدف إلى توفير كافة احتياجات ومتطلبات المتاجر الإلكترونية التي تستهدف الدول العربية خصوصًا دول الخليج حيث توفر مرونة في التوافق مع خيارات الدفع المحلية للدول العربية وكذلك وسائل الشحن وغير ذلك، وتبدأ تكلفتها من 99 ريال سعودي شهريًا وهذا ما يعادل 27 دولار شهريًا تقريبًا.

أغلب المنصات السابقة تستطيع التعامل معها وإنشاء متجر إلكتروني متكامل من خلالها دون خبرة برمجية كبيرة أو بواسطة بعض الدورس التعليمية وستجد أغلبها على موقعنا الإلكتروني.

والفرق الأساسي بين الخيارات المجانية السابقة والمدفوعة هو أن الخيارات المدفوعة توفر لك جميع متطلبات التجارة الإلكترونية بشكل معد مسبقًا وجاهز للتعديل المباشر والاستخدام ولكن تستطيع توفيرها مع بعض الخطوات والإضافات على المنصات المجانية أيضًا.

أما إذا أردت تصميم متجر إلكتروني ذات متطلبات خاصة يمكنك الاعتماد على مبرمج متخصص من مواقع العمل الحر لبرمجة متجر الكتروني من البداية تمامًا ولكن ستكون التكلفة مرتفعة نسبيًا من الخيارات السابقة.

الخطوة الخامسة: تصميم المتجر الإلكتروني 

تصميم المتجر الإلكتروني
تصميم المتجر الإلكتروني

بعد تحديد المنصة الأساسية التي ستعتمد عليها في تأسيس متجرك الإلكتروني الخطوة التالية هو البدء في تصميم جميع الصفحات على متجرك الإلكتروني.

وقد تكون تلك الخطوة هي الأكبر ضمن الخطوات السابقة والتي قد تحتاج إلى القليل من الخبرة في التعامل مع منصات المتاجر الإلكترونية المختلفة وسنقوم بتوضيحها على مجموعة من النقاط الفرعية.

ولكن دائمًا يكون الهدف الأساسي من جميع النقاط الخاصة بتصميم المتجر الإلكتروني هو تقديم أفضل تجربة مستخدم ممكنة لزوار موقعك الإلكتروني على سبيل المثال يستطيع الزائر بسهولة تصفح المتجر الإلكتروني ومعاينة المنتجات وإتمام عملية الشراء دون أي خطوات معقدة أو متداخلة.

1. الصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية هي الواجهة الأولى التي يشاهدها الزائر على متجرك الإلكتروني وهي التي تعكس الانطباع الأولي عن المتجر ويجب أن تكون مرتبطة بالهوية التجارية بشكل كامل من حيث درجات الألوان والجمل الدعائية والشعار وغير ذلك.

إذا كنت تعتمد على منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية على سبيل المثال ووكومرس ستجد مجموعة كبيرة من القوالب المجانية والمدفوعة الجاهزة التي يمكن أن تعتمد عليها بشكل مباشر في تصميم واجهة موقعك الإلكتروني.

ويجب أن تراعي عند اختيار القوالب لمتجرك الإلكتروني العديد من النقاط أهمها الآتي:

  • يجب أن تكون واجهة القالب بسيطة والتي يعكس رقي الواجهة الأمامية وكذلك تعمل على تولد أقل عدد طلبات HTTP ممكن وبالتالي يزيد من سرعة تحميل الصفحات.
  • يفضل أن يكون القالب بلغة Vanilla JavaScript وليس لغة البرمجة jQuery الشائعة لأن أكواد Vanilla JavaScript أسرع وأنظف بشكل كبير.
  • يجب أن تكون برمجة القالب متوافقة مع معايير محركات البحث على سبيل المثال تضمن أكواد Schame.org وغير ذلك.
  • يجب أن يكون القالب متوافق مع جميع الأجهزة على سبيل المثال سطح المكتب والهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية.
  • يفضل أن تعتمد على قالب نفس تخصص متجرك الإلكتروني حتى تكون التعديلات المطلوبة قليلة ويفضل أن تعتمد على القوالب متعددة الاستخدام حتى تستطيع الاعتماد على القالب في التحديثات المستقبلية.
  • يفضل أن يوفر القالب أغلب متطلبات متجرك الإلكتروني بشكل جاهز عن طريق أكواد برمجية على سبيل المثال عداد الأعضاء ونماذج العضويات وغير ذلك، حتى لا تحتاج إلى تنصيب إضافات مخصصة والتي تسبب بطئ في تحميل صفحات الموقع.

كما يمكنك تصميم صفحات منفصلة على متجرك الإلكتروني إذا كان لديك منتجات تحتاج للترويج إليها بشكل مميز وتلك الصفحات تعرف باسم صفحات الهبوط.

2. صفحة المنتجات

صفحة المنتجات تعد أيضًا من أهم الصفحات التي تحتاج إلى تصميمها عند إنشاء متجر إلكتروني جديد وذلك لأن الزائر يتعامل معها بشكل دوري، والهدف الأساسي من تصميم صفحة المنتجات هو تنظيم وتوضيح المنتجات بالمميزات الرئيسية الخاصة بها.

وأغلب قوالب منصات إنشاء المتاجر الإلكتروني توفير تصميمات خاصه وجاهزة لصفحة المنتجات وتتيح لك خيارات للتحكم المباشر في تلك الصفحة على سبيل المثال النقاط التالية:

  • عدد الصفوف والأعمدة في صفحة المنتجات.
  • إجمالي عدد المنتجات في الصفحة الواحدة.
  • طريقة عرض صفحة المنتجات على سبيل المثال صفحة كاملة أو بشريط جانبي من اليمين أو اليسار.
  • خيارات التحكم في الشريط الجانبي على سبيل المثال تضمين خيار فرز المنتجات طبقًا للمقاسات أو الألوان أو الماركات وغير ذلك، أو تضمين المنتجات الأكثر مبيعًا أو تضمين إعلانات لمنتجات أو منصات خاصة وغير ذلك.
  • خيارات عرض المنتجات على سبيل المثال عرض خيارات المنتجات من الألوان أو المقاسات المتاحة من كل منتج أسفل الصورة وكذلك إمكانية تضمين وصف مختصر أسفل المنتج أو تكبير المنتج عند الوقوف على الصور وحجم صور المنتج وغير ذلك.
  • خيارات التحويل عند الضغط على المنتج على سبيل المثال التحويل لصفحة المشتريات مباشرًا أو التحويل لتفاصيل المنتج أو غير ذلك.

وتوجد العديد من الخيارات الأخرى التي تعتمد على المنصة التي تعتمد عليها في إنشاء المتجر الإلكتروني.

3. إنشاء الصفحات الأساسية

الخطوة التالية تحتاج إلى تجهيز صفحات توضح شروط وقواعد التعامل مع المتجر الإلكتروني وتوضح كافة التفاصيل الأساسية عن المتجر وأهم تلك الصفحات هو الآتي:

  • من نحن: صفحة من نحن هي صفحة تعريفية توضح تأسيس المتجر الإلكتروني بكافة المراحل الذي مر بها وكذلك فريق العمل والرؤية وغير ذلك، وهي من الصفحات التي تجعل العميل يكتسب الثقة بالمتجر الإلكتروني ويشعر بأنه شركة متكاملة وليست مجرد متجر على الانترنت. 
  • اتصل بنا: صفحة اتصل بنا تعد هي وسيلة التواصل الرئيسية بين صاحب المتجر الإلكتروني والعملاء ويتم تضمين كافة طرق التواصل مع الدعم الفني المتاحة بكافة التفاصيل من مواعيد التواصل وساعات العمل ومواقع الشركة الفعلية وغير ذلك، ويحتاج إليها العملاء في حالة تقديم الشكاوي أو طلب التحسينات أو الخدمات الإعلانية وغير ذلك.
  • سياسة الخصوصية: صفحة سياسة الخصوصية هي الصفحة التي تعمل على الحفاظ على كافة حقوق المتجر الإلكتروني على سبيل المثال نسخ المنتجات أو استخدام المتجر بشكل غير قانوني أو غير ذلك، كما أنها توضح كافة حقوق كلًا من صاحب المتجر الإلكتروني والعميل وتكون هي الحد الفاصل بينهم في المشاكل القضائية.
  • سياسة الشحن والإسترجاع: صفحة سياسة الشحن والإسترجاع يتم تضمين بها كافة شروط وقواعد الشحن بكافة الطرق المختلفة سواء المجانية أو المدفوعة وكذلك توضيح سياسة استرجاع المنتجات من حالة المنتج وفترة الاسترجاع والرسوم وغير ذلك، وهي من أهم الصفحات التي تعمل على تنظيم التعامل مع بين المتجر الإلكتروني والعملاء.
  • الاسئلة الشائعة: صفحة الأسئلة الشائعة يتم تضمين بها الأسئلة التى تأتي إلى الدعم الفني بشكل متكرر وكذلك أهم الأسئلة المرتبطة بالمتجر على سبيل المثال شروط التسجيل أو شروط استخدام كوبونات الخصم أو شروط سحب الأرباح وغير ذلك الكثير والتي تعمل على تخفيف الضغط على خدمة العملاء بشكل كبير.

وجميع الصفحات السابقة هي صفحات أساسية وضرورية يجب إضافتها إلى متجرك الإلكتروني ويوجد العديد من الصفحات الأخرى التي تختلف حسب تخصص ومتطلبات المتجر الإلكتروني.

4. تنظيم المتجر الإلكتروني

بعد الإنتهاء من تصميم وإضافة كافة الصفحات الرئيسية على متجرك الإلكتروني الخطوة التالية هي البدء في تنظيم المتجر الإلكتروني وذلك حتى يستطيع العميل الوصول إلى المنتج أو التصنيف المطلوب بشكل بسيط خصوصًا إذا كان هناك عدد كبير من المنتجات على متجرك الإلكتروني.

ويمكنك تنظيم المتجر الإلكتروني من إعداد النقاط التالية:

  • التصنيفات: تعد التصنيفات هي طريقة تقسيم المتجر الإلكتروني الرئيسية، حيث تقوم بتحديد تصنيفات رئيسية وتصنيفات أخرى فرعية منها وبالتالي عندما تقوم برفع منتج جديد تقوم بتحديد التصنيف الخاص به وهنا يستطيع العميل فرز المنتجات عن طريق التصنيفات أو الدخول إلى رابط التصنيف بشكل مباشر للوصول إلى كافة المنتجات ذات نفس التخصص.
  • الوسوم: تعد الوسوم درجة تقسيم أقل من التصفيات حيث يمكن التعبير عنها بأنها تصنيفات ثانوية من التصنيفات الفرعية أو بمعنى أخر هو عبارة عن تاجات رئيسية على متجرك الإلكتروني تستطيع الاعتماد عليها في تقسيم المنتجات ذات نفس التصنيف. 
  • القوائم: بعد إنشاء التصنيفات والوسوم تقوم الآن بالبدء في تجهيز قوائم تضم أهم تلك الأقسام على هيئة قوائم رئيسية وفرعية وتقوم بتضمين تلك القوائم في الصفحة الرئيسية وبالتالي يستطيع العميل الوصول إلى التصنيف أو الصفحة المطلوب من خلال تلك القوائم بشكل بسيط ومنظم.

وتختلف طريقة التعديل على التصنيفات والوسوم والقوائم على حسب منصة إنشاء المتجر الإلكتروني ولكن تكون طريقة التعديل مباشرة وبسيطة في أغلب تلك المنصات وبهذا الشكل تم الإنتهاء من تصميم المتجر الإلكتروني وتبدأ في ضبط بوابات الدفع ونظام الشحن كما سنوضح في الفقرات التالية، فتابع القراءة معنا.

الخطوة السادسة: تحديد نظام وطرق الشحن على المتجر الإلكتروني

تحديد نظام وطرق الشحن على المتجر الإلكتروني
تحديد نظام وطرق الشحن على المتجر الإلكتروني

الخطوة التالية في  إنشاء متجر إلكتروني متكامل هو ضبط طرق وخيارات الشحن على متجرك الإلكتروني، وتوفر منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية العديد من خيارات الشحن المختلفة على سبيل المثال إمكانية شحن المنتجات من متجرك الإلكتروني بشكل مجاني مع إمكانية قيد الشحن المجاني مع حد أدنى من المدفوعات أو عدد المنتجات أو غير ذلك.

وكذلك تستطيع تضمين خيارات الشحن الثابتة على المنتجات وهي عبارة عن مبلغ ثابت يتم إضافته عند طلب شحن المنتج لأي منطقة داخل نطاق المتجر الإلكتروني، ويمكن تخصيص هذا الأمر بشكل متقدم أيضًا حيث تقوم بجعل رسوم الشحن متغيرة حسب الموقع فتقوم بتحديد رسوم منفصلة لكل موقع محدد داخل نطاق المتجر الإلكتروني وبالتالي يتم حساب الرسوم بشكل متغير عند اختيار العنوان تلقائيًا.

الخطوة السابعة: تحديد وضبط بوابات الدفع الرئيسية

بوابات الدفع الإلكترونية هي عبارة عن منصة مدفوعات أو وسيط مالي يعمل على إتمام المدفوعات عبر الإنترنت بين المتاجر الإلكترونية والعملاء ويكون ذلك مقابل عمولة محددة.

وتعد بوابات الدفع من أهم النقاط والمعايير الأساسية التي تؤثر على نجاح المتجر الإلكتروني، وإذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح ستخسر العميل بشكل دائم على عكس النقاط السابقة.

وذلك حيث إذا قمت باتباع كافة الخطوات السابقة بشكل صحيح وبالفعل استطاع العميل اختيار التصنيف المطلوب واختيار وإضافة المنتج إلى سلة التسوق ولكن لم يجد بوابة الدفع التي تتناسب معه سيقوم بمغادرة المتجر الإلكتروني ويبدأ في البحث عن بديل مباشرًا وتخسر كافة الخطوات السابقة.

لذلك يجب عليك تخصيص وقت كافي من أجل البحث عن أفضل بوابات الدفع التي تتناسب مع جمهور متجرك الإلكتروني ويجب أن توفر تلك البوابات خيارات الدفع الأساسية على سبيل المثال الدفع بواسطة البطاقة الإئتمانية الفيزا أو الماستر كارد بالإضافة إلى خيارات الدفع المحلية حسب الفئة المستهدفة على سبيل المثال بطاقات مدى في المملكة العربية السعودية أو فوري وفودافون كاش في مصر وغير ذلك.

ويوجد عدد كبير من بوابات الدفع المتاحة حاليًا وأهم تلك البوابات هو الآتي:

  • بنك Paypal: يعد بنك Paypal أحد أشهر البنوك الإلكترونية والذي يصل عدد مستخدميه أكثر من 192 مليون مستخدم من أكثر من 200 دولة حول العالم ويوفر إمكانية استقبال المدفوعات عن طريق حسابات باي بال أو البطاقة الإئتمانية الفيزا والماستر كارد.
  • بنك Stripe: بنك Stripe من البنوك الأساسية التي تعمل على توفير خيارات الدفع عن طريق البطاقة الإئتمانية الفيزا أو الماستر كارد وذلك من خلال بوابة دفع داخلية على صفحات المتاجر الإلكترونية أي تتم المدفوعات داخل المتجر الإلكتروني دون الخروج إلى منصة مدفوعات خارجية.
  • بوابة الدفع 2Checkout: أحد أفضل بوابات الدفع الإلكترونية التي توفر أكثر من 45 خيار دفع مختلف لأكثر من 233 دولة حول العالم على سبيل المثال بنك Paypal أو بنك Skrill أو بنك Neteller أو محفظة Apple Pay وغيرهم الكثير.

وتوجد العديد من الخيارات الأخرى ولكن دائمًا يجب مراعاة اختيار بوابة دفع ذات درجة أمان مرتفعة وكذلك ذات مصدر ثقة بالنسبة للعميل حتى يستطيع وضع بيانات الحساب البنكي عليها دون قلق، ويفضل أيضًا أن تكون بوابة دفع داخلية.

الخطوة الثامنة: تأمين المتجر الإلكتروني 

تأمين المتجر الإلكتروني
تأمين المتجر الإلكتروني

يجب عليك تأمين المتجر الإلكتروني بعد الإنتهاء من كافة الخطوات السابقة وذلك لأن إذا تعرض متجرك الإلكتروني إلى مشاكل الأمن والاختراق سيعرض بيانات عملائك والتي تشمل بيانات الحسابات البنكية وتفاصيل المعاملات المالية وبيانات متجرك الإلكتروني أيضًا إلى خطر كبير وهذا سيؤثر على موثوقية المتجر الإلكتروني بالنسبة للعميل وسيكون من الصعب إعادة كسب ثقة العميل مرة أخرى.

ويمكنك تأمين متجرك الإلكتروني من خلال مراعاة النقاط التالية:

  • فحص معايير الأمان بشكل دقيق أثناء اختيار شركة الاستضافة والتأكد أن شركة الاستضافة توفر جدار حماية متقدم والتصدى لكافة هجمات الموقع الشائعة على سبيل المثال هجمات DDoS وغير ذلك.
  • تنصيب شهادة SSL على متجرك الإلكتروني من أجل تأمين وتشفير اتصال البيانات بين متصفح الويب وخادم شركة الاستضافة ومنصات الطرف الثالث كبوابات الدفع وغير ذلك.
  • اختيار بوابة دفع تقدم معايير أمان متقدمة لأنها تعد أهم ثغرات الأمان على المتجر الإلكتروني كما وضحنا في الفقرة السابقة وأهم تلك المعايير هو الخضوع إلى مراقبة هيئة السلوك المالي FCA في المملكة المتحدة البريطانية وإلى لجنة شبكة إنقاذ الجرائم المالية FinCEN أيضًا والتي تعد أكبر هيئة رقابة مالية على البنوك الإلكترونية بالولايات المتحدة الامريكية، ويفضل أيضًا أن تكون حاصلة على ترخيص PC1 DSS وترخيص SOC من الدرجة الأولى أو الثانية وشهادة الأمان ISO 27001 ولذلك تضمن أمان بوابة الدفع الإلكترونية.
  • يجب مراعاة أيضًا تنصيب إضافات الأمان الهامة على متجرك الإلكتروني وتختلف على حسب المنصة التي تعتمد عليها في إنشاء المتجر، على سبيل المثال في ووكومرس يمكن أن تعتمد على إضافة Securi والتي تعمل على إضافة جدار حماية متقدم يحظر حركات المرور الضارة بشكل تلقائي فرز رسائل البريد العشوائي وغير ذلك.
  • يجب مراعاة أيضًا إجراء النسخ الإحتياطي بشكل دوري على متجرك الإلكتروني حيث إذا تعرض متجرك الإلكتروني لأي مشكلة تقنية أو أمنية يمكنك العودة إلى نسخة سابقة لم يكن بها مشاكل بشكل مباشر وتوفر أغلب شركات الاستضافة تلك الخاصية على خوادمها بشكل مجاني أو مدفوع كما يمكنك توفيرها على منصات المتاجر الإلكترونية بواسطة إضافات خارجية على سبيل المثال في منصة الووردبريس يمكنك الاعتماد على إضافة UpdraftPlus بشكل مجاني.
  • يفضل أيضًا أن تقوم بتفعيل خيارات المصادقة الثنائية عند تسجيل الدخول ولذلك حتى تمنع الوصول الغير مصرح إلى الحسابات على متجرك الإلكتروني. 

وبعد مراجعة كافة النقاط السابقة في متجرك الإلكتروني أصبح المتجر مؤمن بدرجة كبيرة وتكون مؤهل للبدء في اختبار وإطلاق المتجر الإلكتروني كما سنوضح في الفقرة التالية، فتابع القراءة معنا.

الخطوة التاسعة: المراجعة النهائية والاختبار الشامل

المراجعة النهائية والاختبار الشامل للمتجر الإلكتروني
المراجعة النهائية والاختبار الشامل للمتجر الإلكتروني

الخطوة الأخيرة قبل إطلاق المتجر الإلكتروني والبدء في التسويق هي مرحلة اختبار ومراجعة كافة الوظائف على المتجر والتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح وأن العميل لن يواجه أي مشكلة أثناء شراء المنتج.

والطريقة الأفضل لاختبار تلك النقطة هو أن تقوم بتجربة شراء حقيقة على متجرك الإلكتروني وتقوم بتجربة أغلب المنتجات على المتجر بواسطة جميع بوابات الدفع عن طريق الحسابات التجريبية.

كما يمكنك أيضًا محاولة فتح المتجر الإلكتروني من جميع الاجهزة والمتصفحات المختلفة حتى تتأكد أن المتجر متجاوب مع جميع الشاشات ويقدم تجربة مستخدم جيدة في جميع الحالات.

وبعض أصحاب المتاجر الإلكتروني تفضل أن تعتمد على متخصصين في تلك المرحلة، حيث تطلب من مشرفين الدخول إلى المتجر واختبار كافة الوظائف الرئيسية بشكل عملي وتقديم تقرير بكافة النتائج، وبعد نجاح التجربة والاختبار تقوم بإطلاق المتجر الإلكتروني والبدء في مرحلة التسويق واستقبال العملاء.

تسويق المتجر الإلكتروني 

 تسويق المتجر الإلكتروني
تسويق المتجر الإلكتروني

بعد إنشاء متجر إلكتروني متكامل من الخطوات السابقة يجب عليك بعد ذلك البدء في مرحلة التسويق، ويعد التسويق من أهم عوامل نجاح المتاجر الإلكترونية، وكذلك من مميزات المتاجر الإلكترونية الهامة حيث يكون متاح لك العديد من خيارات التسويق المختلفة والفعالة وأهم تلك الخيارات هو الآتي:

  • منصات التواصل الإجتماعي: تحتاج إلى إنشاء صفحات منفصلة لمتجرك الإلكتروني على منصات التواصل الإجتماعي المختلفة والبدء رفع صور وتفاصيل المنتجات عليها وإنشاء حملات إعلانية تسويقية على سبيل المثال فيس بوك Facebook أو تويتر Twitter وغيرهم الكثير.
  • محركات البحث: يمكنك تسويق منتجات متجرك الإلكتروني عن طريق محركات البحث أيضًا بشكل مجاني عن طريق الاعتماد على استراتيجيات تحسين محركات البحث ( SEO ) خصوصًا إذا كان لديك مدونة فرعية على متجرك الإلكتروني وتقوم برفع المقالات عليها بشكل دوري والتي تستهدف الكلمات المفتاحية المرتبطة بالمتجر الإلكتروني، وكذلك يمكنك الاعتماد على محركات البحث عن طريق الإعلانات المدفوعة وتلك تعد أحد أكثر طرق التسويق المدفوعة فعالية حيث يتم المحاسبة على النقرات والتحويلات فقط وليس المشاهدات.
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني: تعد أحد طرق تسويق المتاجر الإلكترونية الفعالة أيضًا حيث يتم إرسال العروض والخصومات إلى البريد الإلكتروني للفئة المهتمة بمنتجات متجرك الإلكتروني وتوجد العديد من الأدوات والاستراتيجيات المختلفة التي تساعدك على تحديد الفئة المستهدفة والحصول على أفضل نتائج فعالة بأقل تكلفة ممكنة.

وتوجد العديد من الخيارات الفعالة الأخرى التي يمكن أن تعتمد عليها في تسويق المتجر الإلكتروني والبدء في تحقيق الأرباح من التجارة الإلكترونية.

الخلاصة :

المتاجر الإلكترونية تعد من أهم طرق الربح الرقمية التي يمكن أن تعتمد عليها سواء في بدء مجال التجارة الإلكترونية أو توسيع مدى خدمات مشروعك التجاري والاستفادة من طرق التسويق الرقمية الحالية والوصول إلى أكبر قاعدة جمهورية تهتم بمجال مشروعك التجاري.

وتستطيع اليوم إنشاء متجر إلكتروني متكامل بخطوات بسيطة جدًا دون الحاجة إلى وقت أو مجهود كبير كما كان الأمر سابقًا خصوصًا مع وجود المنصات التي تساعدك على إنشاء المتاجر الإلكتروني بشكل مباشر.

وخلال مقال اليوم قدمنا لكم دليل شامل عن خطوات إنشاء متجر إلكتروني متكامل من البداية تمامًا خطوة بخطوة مع شرح تفصيلي لكل خطوة بشكل منفصل وتقديم العديد من الأمثلة العملية وذلك حتى تكون المقال مرجع تستطيع الاعتماد عليه عند إنشاء متجر إلكتروني جديد.

والجدير بالذكر أنك ستجد على موقعنا مقالات شاملة عن أغلب منصات إنشاء المتاجر الإلكتروني التي قمنا بذكرها في مقال اليوم وتوضح شرح كامل لطريقة التعامل مع المنصة وإنشاء متجر إلكتروني عليها خطوة بخطوة.

وبهذا الشكل نكون قد وصلنا إلى خاتمة المقال، فإذا كان لديك سؤال أو استفسار خاص عن إنشاء المتاجر الإلكترونية يمكنك التعليق أسفل المقال وسيتم الرد عليكم من قبل الدعم الفني في أقرب وقت متاح بإذن الله.

    اشترك في نشرة نتاجر البريدية

    وكن أول من يتوصل بأقوى نصائح وحيل البيع والتسويق عبر الانترنت